دين وحياة

شعائرنا..

الكاتب حسين فرحان


حسين فرحان ||

أكو واحد ناشر كلام يستهزا بي من الملايين اللي راح تطلع لأداء مراسم زيارة عاشوراء والركضة ولزيارة الأربعين ويكول: (شنو يعني قابل اللي طالعين هم مثل داروين لو نيوتن لو شكسبير.. والمثقف الشيعي اللي قاري فلسفة هيغل لو توينبي مستحيل يطلع موكب).. هنا انتهى كلام هذا العبقري وفرغ الخزين السنوي مالته وتربع وكعد..
هسه خلونا نجاوبه..
وقد جرّت علينا الدواهي مخاطبته وأمثاله:
١- إذا كان أداء الشعائر الدينية متعلق بقراءة كتب الفلسفة فمعناها هذا الكلام كون ينطبق على حجاج بيت الله الحرام.. لأن هاي شعائر وهاي شعائر!
٢- وكون ايضا تطبق نظريتك العبقرية على كل الشعوب المتحضرة بأوربا وآسيا وأمريكا اللي قاريه فلسفة ومع ذلك شوف شلون تمارس طقوس عبادية عجيبة غريبة وتقيم مهرجانات سنوية عامة يحضر بيها أبو هيغل وتوينبي.. وماركس وعشيرة نيوتن..
٣- يا فهيم.. ما علاقة أن نطّلع على نظريات لداروين أو نيوتن او قصائد ومسرحيات لشكسبير أو ننصت لموسيقى موزارت حتى نقرر بعدها نروح مشي لكربلا لو لا؟ أو ننصب موكب خدمة لو لا؟
٤- منو بلغك ومنو خله ببالك أن 20 مليون زائر ما بيهم واحد قاريء لكتب هؤلاء العلماء أو ما مطلع على نظرياتهم.. شنو عندك علم الغيب؟.. الله وكيلك الخدام بالمواكب يسولفون بيناتهم بالنظرية النسبية ونظرية دارون.. والخدام ما بين أطباء ومهندسين وكسبة وحتى أساتذة جامعات ويصبون شاي للزوار..
عمي القضية أكبر من حجمك.. وتفوق خيالك الترف الحساس.. لأن أنت وغيرك تتصورون أن الثقافة والعلم ما يجتمعن مع العقائد والشعائر والطقوس.. وهذا مرض نفسي يصيب أمثالك، واحنه متأكدين أنك لو تشوف بعينك علماء غربيين يقومون بطقوس دينية معينة راح تغض الطرف وهم تركز على اربعينية الإمام الحسين عليه السلام لأن أنت أصلا مقهور ومنزعج منها..
عموما.. أتركك مع مرضك النفسي واروح اكمل قصيدة حمزة: ( راحة الدارين بالخدمة الحسينية)..
………………

عن الكاتب

حسين فرحان

اترك رد إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.