الأحد - 16 يونيو 2024

فاطمة الزهراء (ع) في مخيال بعض الشعوب العربية والإسلامية

منذ سنتين
الأحد - 16 يونيو 2024


د.أمل الأسدي ||

وقفنا سابقا مع حضور السيدة الزهراء(ع) في المخيال الشعبي المصري ، وسنقف لاحقا عند صورتها في المخيال الشعبي العراقي، والآن سنتناول حضورها في مخيال شعوب المغرب والشام ودول الخليج وايران، فنجد حضورها في تونس والمغرب وهو أنهم يطلقون علی(قوس قزح)تسمية(حزام فاطمة)وهو أيضا مرتبط بكناية أخری عن المرأة البدوية التي كانت تتحزم بحزامٍ ملونٍ،لتشد به رداءها المسمی بـ(الملحفة)وهو نوع من التيمن وإضفاء الهيبة والقدسية عن طريق هذا الاسم.
ـ ومن أجمل تمظهرات السيدة فاطمة في المخيال الشعبي المغربي أيضا هو:( خبز السبع فاطمات) وهو خبز تشترك في صناعته وخبزه سبع سيدات اسمهن (فاطمة) فيأكل من هذا الخبز من يتعرض لظلم أو يعاني الحبس،أو يشكو الغم والحزن فيُكشَف ضره أو يُطلَق من حبسه،وذلك لاعتقادهم أن ذكر السيدة فاطمة يجلب الخير والفرج ويهب الحرية.
ـ أصابع فاطمة: أكلة تونسية تتكون من رقائق العجين المحشوة بالبطاطا المسلوقة واللحم والبقدونس،ثم تُقلی وتؤكل،وهي تعود الی الأصل نفسه المتشكَّل في المخيال الشعبي،المرتبط بمكانة السيدة فاطمة الزهراء لدی المسلمين.
أما في دول الخليج فنجد “عيش فاطمة” وهو نوع من الرز المطبوخ،يميل الی اللين أكثر، تُصنع فيه كالحفرة من الأعلی ويوضع فيها السمن العداني(الدهن الحر) الممزوج بدبس التمر ،فيسكب منه علی الرز ويؤكل باليد علی شكل كرات عجينية،وهو مرتبط أيضا بمكانة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في المجتمعات العربية والإسلامية.
ـ عيش فاطمة في الشام وهو طبق تقليدي مرتبط بالسيدة فاطمة الزهراء،ويكون نوعا من الوفاء بالنذر،فتطلب النساء طلبا معينا أوحاجة معينة من الله تعالی مع النذر بتوزيع (عيش فاطمة) ويتكون من البرغل المطبوخ بالسمن البلدي،ويقدَّم معه الخاثر والخضروات،وعادة ما تشترك نساء المحلة في طبخه،وأكثر المناطق التي تشتهر به هي منطقة البو كمال ثم دير الزور.
ـ وفي الجمهورية الإسلامية نجد حلوی الـ”سمنو”وهي من صور حضور السيدة فاطمة الزهرء في المخيال الشعبي الإيراني،وهذه الحلوی التي تُصنع من القمح المنقوع لسبعة أيام،ثم يُطبَخ مع السكر والماء واللوز في قدور نحاسية كبيرة،وتغطی بقماش أخضر،يُعتقد أن السيدة الزهراء ستبارك هذا الطعام بكفها، تجتمع نساء المحلة من أجل طهوه وتقديمه،تبدأ طقوس الطبخ من المساء حتی الفجر.
ـ ومن النماذج الأخری لحضور السيدة فاطمة في المخيال الشعبي ما يُعرف بـ(كف فاطمة) أو (خمسة وخميسة)وهو حلية نسائية مزخرفة وملونة علی شكل كف،تصاغ من الذهب أو الفضة،فتلبسها النساء كتميمة لدفع الحسد والشر عنهن،وكأن كفَّ هذه السيدة تحضرُ لدفع الضرر،وهذا متأت من مكانتها في المخيال الشعبي الجمعي في أفريقيا،وكذلك تجد “كف فاطمة” في تركيا والجمهورية الإسلامية،وأيضا في البحرين إذ تسمی(يد فاطمة) وتلبس في العنق- غالبا- لدفع الحسد وقد ترتبط لديهم أيضا بالخمسة أصحاب الكساء.


ـــــــــــ