السبت - 22 يونيو 2024

مصحف الإمام علي في اليمن عليه أثر الدم…ماذا يعني?!

منذ سنتين
السبت - 22 يونيو 2024


هشام عبد القادر ||

عندما نشاهد أثر الدم في مصحف الإمام علي عليه السلام في الجامع الكبير صنعاء يدلنا على إن هناك اعداء للإمام علي عليه السلام لم يحافظوا على أثره وعنوان الدم شاهد على إن الدماء دائما تسيل بدون معرفة الاسباب الواضحة ولكن السبب الواضح إن التمسك بالقرآن الكريم وبمنهج اهل البيت عليهم السلام ومنهج وحب الإمام علي عليه السلام يدل إنه سيكون له عواقب ونتائج لهذه المحبة الخالصة وهي الشهادة يحتاج المحللون للدراسة لماذا مصحف الإمام علي عليه السلام يقطر دما هل إن الذي احتفظ به لاقى مصيره بالقتل أم هل محبي الإمام علي عليه السلام نتيجة حبه لأثر الإمام علي عليه السلام سفك دمه ..
يقال إنه دم الطفلين قسم وعبد الرحمن ابني عبيد الله إبن العباس والي اليمن ..والذي قتلهم بسر بن ابي ارطأة.. احد اتباع معاوية بن ابي سفيان..
ولكن على كل الأحوال سنمضي في حب الإمام علي عليه السلام وسنحتفظ بأثره في قلوبنا وتنزف دمائنا بالشهادة في سبيل القرآن الكريم وفي سبيل محبة الإمام علي عليه السلام وسيبقى الإمام علي عليه السلام سر في قلوبنا وعين اعياننا تبعث منه انوار مليئة بالمعرفة والعرفان ونعبد الله حق العبادة عن علم وبصيرة لا تغرنا الدنيا ولا تغرنا اهوائها ولا تغرنا كل الأباطيل . سيبقى الحق حق الكتاب والعترة في القلوب وحتى لو تلطخت بالدماء فحبهم نجاة من النار ..ونؤكد لا قرآن دون صاحبه ولا صاحبه دون قرآن ..فهما لا يفترقان ..لا نستطيع أن نكتفي بالقرآن الكريم دون عترته واهله وخاصيته ولا نستطيع نكتفي بالعترة والاهل دون القرآن الكريم هما خط واحد متماسك نمسك القرآن وعيننا على صاحبه ونمسك بيد صاحبه وعيننا في القرآن فأين ذالك نلاحظه واليوم الأمة لا تعرف أين صاحب القرآن الكريم نقول مثلما نزل القرآن في الصدور ذالك الصدر المكنون القلب السليم هناك نجد النور الواحد فكلما نتلو القرآن الفاتحة نفتح قلوبنا ونحدثه أين الصراط المستقيم الذي لا إنحراف به إنه الكمال المطلق يتحدث في القلوب لإن القرآن الكريم المكتوب إنما هو الحبر على الورق ولكن مكنونه في القلب الذي ينبض بالدم ذالك الصاحب الخليل والقرآن في القلب السليم ..ونقول يا إمام علي أنت في قلوبنا وندعي بقلوبنا كفى أن تكون فيها وجها متقبلا على وضع صلاة التشهد والشهادة نرى نور الشهادة بعين المشاهدة نورا تطهر به قلوبنا وظاهرنا وباطننا ..وتغفر بها الذنوب وتستر بها العيوب وتفرج بها الهموم وتكشف بها الغموم.. ونعلم ما لا نعلم وبعلمنا وبصيرتنا نعبد الله على علم وبصيرة نعرف أنفسنا وتعرف بها إننا عبيد لله لا عبيد للجبت والطاغوت ..

والحمد لله رب العالمين


ـــــــــــ