السبت - 22 يونيو 2024
منذ سنة واحدة
السبت - 22 يونيو 2024


إيمان عبد الرحمن الدشتي ||

بشراكمُ يا قادةَ النصرِ.. مكرُ الإله شمَّرَ عن الثأرِ.. سيحيقُ بالجاني هوانُ الذلِّ والعسرِ
============
سوحُ الوغى شهدتْ للقاصي والداني
علمٌ أبو مهدي علمٌ سليماني
مَنْ باتَ مهضوماً والعادي شيطاني
مهضومُ لم يدم فهما المغيثانِ
فالنهجُ نهجُ علي “الناسُ صنفان”
إخوانُ في الدينِ.. بالخلقِ نظيرانِ

أهل الوفا تشهدْ.. أنتم أسود المجدْ
بكما استطابَ عيشُنا يا قادةَ النصرِ
============
قتلوكمُ.. لينتهي عطاؤكم
لم يحسبوا.. ستولدون بموتكم
تزلزلتْ.. عروشُهم بقتلكم
كما افتُضح أمرَ الذي قد خانكم
اذ يمكرون ويمكر الله لكم
والله خير الآخذين بثأركم

ثلاثةُ أعوامٍ مضتْ.. ودماؤكمُ قد أينعتْ.. للمهدي جيشاً قادراً يا قادة النصر
=============
نبتت دماكم ثورةً يا أيها الأبرار
أحيت بصائرَ فتيةٍ صاروا بكم أحرار
لبسوا القلوبَ على الدروع وجاهدوا الكفار
صرخوا بكلا وألفِها لن ننحني للعار
قالوا: “أبونا المهندسُ وعمنا السردار”
ونحن لذا وذا نمضي لأخذ الثار
ما ضاعَ مسعاكم.. واللهُ أرضاكم
طوبى لكم من ربِّكم يا قادةَ النصر
============
ننبئكما هرجا سيفني سطوةَ المستكبرين
فلن يدومَ الجورُ هذا عهدُ ربِّ العالمين
سيعودُ مهدينا منادٍ يا لثارات الحسين
ويقيمُ مشروعَ السماء بدولة العدلِ المبين
يا قاصماً ظهر العدى يا قاسمُ الحرُ الأمين
يا ملهمَ الروحِ جمالاً يا جمالَ الصالحين

أعيدوا مجدَ جهادكم.. وتهيأوا لإمامكم.. لرجالِ اللهِ رجعةٌ يا قادةَ النصرِ
============