الأربعاء - 12 يونيو 2024
منذ سنة واحدة
الأربعاء - 12 يونيو 2024


نصير مزهر الحميداوي ||

بعد أن حل الربيع العربي في دول مصر وليبيا وتونس، بعدها وصل لسوريا في عام 2011، عندها بدأ بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق شعارات إصلاح، ودعوة للتظاهر السلمي، ليستيقظوا في أحد الأيام، ليجدوا بعض الشعارات كتبت على احدى مدارس الابتدائية في درعا جنوب سوريا، (ارحل ارحل يا بشار) ما اضطر رجال الأمن الى اعتقال 15 طفلا كما يصرح البعض، وسط مطالبة اهلهم بإخراجهم، لتأتي اول جمعة يخرج بها المتظاهرين المطالبين بالاصلاح، لكن سرعان ما تم إسكات المظاهرة، لتعود مرةٍ اخُرى في حماة، ثم في إدلب، وكلما يتم اخمادها في منطقة ثارت في اخرى.
تطورت الاحتجاجات الى تدخل الجيش، وسقوط قتلى في جميع مناطق سوريا، ليعلن بعدها انشقاق بعض ضباط الجيش، ليقفوا مع الشعب، وأطلقوا على أنفسهم الضباط الأحرار، ثم الجيش الحر، ثم تطورت وانقسمت سوريا الى جهتين متقاتلتين، إلى الجيش النظامي الحكومي والجيش الحر المعارضة، واحتدم الصراع بين الطرفين المتخاصمين ليكونا قطبا نزاع دموي، انقسم عليهما الدول الاقليمية، والدول الاستكبارية، كلُ مؤيدا لأحد طرفيها، وفق طبيعة مصالح تلك الدول، فاحتدم الصراع بين الطرفين لسنين، سقط فيها الالافٍ من الضحايا.
وضع لنا أئمة الهدى ومصابيح الدجُى صلوات الله عليهم خارطة الانتظارالعلاماتية، وجعلوا مفتاحها احداث الشام ومايجري فيها، وفق علامات متسلسلة ومتسقة لاتوهم المؤمنين ولا تخدع المنتظرين، كل واحدة منها تتبع الاخرى، وفق نظام دقيق اسموه عليهم السلام ( بنظام الخرز يتبع بعضهُ بعضا ) فتكون متناسقة بشكل موضوعي فريد من نوعه زمانيا ومكانيا، فتعتبر أحداث الشام وخرابها وما يمر بها من فتنة عمياء، انها اولى تلك العلامات الممهدة للظهور الشريف، فيكون بداية هذا الخراب يبتدأ بلعب الصبيان كما ذكرت بعض الروايات، عن سعيد بن المسيب قال : تكون فتنة كأن أولها لعب الصبيان، كلما سكنت من جانب طمت من جانب، فلا تتناهى حتى ينادي مناد من السماء : إلا إن الأمير فلان. نعيم بن حماد : ص 337
وفي رواية اخرى عن ابن المسيب قال : تكون فتنة بالشام كان أولها لعب الصبيان، ثم لا يستقيم أمر الناس على شئ ولاتكون لهم جماعة، حتى ينادي منادي من السماء عليكم بفلان.نعيم بن حماد : ص 338
عن المغيرة بن سعيد، عن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) أنه قال:
” قال أمير المؤمنين (عليه السلام): إذا اختلف الرمحان بالشام لم تنجل إلا عن آية من آيات الله، قيل: وما هي يا أمير المؤمنين؟ قال: رجفة تكون بالشام يهلك فيها أكثر من مائة ألف يجعلها الله رحمة للمؤمنين، وعذابا على الكافرين، فإذا كان ذلك فانظروا إلى أصحاب البراذين الشهب المحذوفة والرايات الصفر تقبل من المغرب حتى تحل بالشام، وذلك عند الجزع الأكبر والموت الأحمر، فإذا كان ذلك فانظروا خسف قرية من دمشق يقال لها حرستا، فإذا كان ذلك خرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس حتى يستوي على منبر دمشق، فإذا كان ذلك فانتظروا خروج المهدي (عليه السلام) الغيبة للنعماني ص٣١٥
يكون بداية هذا الخراب يبتدأ بلعب الصبيان كما ذكرت بعض الروايات، ثم يتفاقم الامر تدريجيا ليؤدي الى نزاع محتدم وصراع دموي بين جهتين، وهما رمحان الصراع ( الجيش السوري النظامي والجيش الحر او المعارضة) ولم تنجلي غُبره هذا الصراع حتى ظهور الفرج ان شاء الله تعالى من خلال تتحقق آيات، وعلامات تلعب الدور المحوري في فتنة ذلك الصراع، حتى يستتب الأمرلابن آكلة الأكباد السفياني لعنه الله، ويستوي على منبر دمشق، ويسيطرعلى كور الشام الخمسة، ليكن بينه وبين الإمام عج حمل امرأة أي تسعة أشهر فقط .

ــــــــــــــــــــ