السبت - 22 يونيو 2024

امرأة ادت امانة المسؤولية بجدارة و نجاح

منذ سنة واحدة
السبت - 22 يونيو 2024


الشيخ محمد الربيعي ||

▪️[ ام البنين ( ع ) ، عنوان الايثار ، و سقته الاربعة ابطال منهم ، عملاق البطولة و الشجاعه ، و شيخ الايثار ، العالم السيد العارف المخلص ، امام الاخاء و الطاعة الى الاولياء العباس ( ع ) ]
محل الشاهد :
يطالعنا القرآن الكريم بنداءات كثيرة تدعو الإنسان إلى أن يتحمّل المسؤوليّة المرتبطة بالحياة ، على مستوى حركة الرسالة ، و على مستوى حركة المجتمع ، و في مواجهة التحدّيات الّتي يمكن أن تنطلق لتحاصر الرّساليّين في أداء رسالتهم ، و الناس في حرّيتهم ، و في قضاياهم المصيريّة العامّة .
من خلال ذلك نفهم أنّ القضايا العامّة في الإسلام مشتركة بين الرّجل و المرأة في حركة المسؤوليّة ، تبعاً للطاقات التي يملكها هذا الفريق أو ذاك، إلّا ما نصّ عليه الإسلام .
و من ذلك ، الجهاد الذي أعفى المرأة منه ، ولكنّه لم يُحرِّمه عليها ، بل ربّما رأينا في أحاديث السّيرة النبويّة أنّ المرأة تقوم بدور في الجهاد .
فكان لها دور المسعفة و الممرّضة و السّاقية للعطاشى ، و ما إلى ذلك من الشّؤون التي تتعلّق بتلبية حاجات الجهاد و المجاهدين قبل المعركة و أثناءها و بعد انتهائها .
إنّنا قد نجد تأكيداً لمسألة دور المرأة الأساس في تربية الأطفال ، و في رعاية الزوج ، و في إدارة الحياة الزوجيّة ، و لكن ليس معنى ذلك أنَّ هذا هو دورها الوحيد ، فنحن ، مثلاً ، في المقابل ، قد نلاحظ أنّ الله كلّف الرّجل بأن يؤمِّن قوت عياله ، و بأن يسعى من أجلهم ، و بأن يحصِّل الرّزق ، وما إلى ذلك .
و لكن هذا ليس هو دور الرّجل الوحيد ، كما أنّ دور المرأة أن تكون ربّة البيت ليس هو دورها الوحيد . فللمرأة ساحة واسعة تستطيع أن تقوم فيها بمسؤوليّاتها ، في ما يمكن لها أن تتحمّله من مسؤوليّة ، في نطاق ثقافتها ، و في نطاق طاقتها الاجتماعيّة التي تملكها ، بحيث يمكنها أن تصل إلى نتائجَ كبيرة في ذلك ، كما هو دور الرّجل في السّاحة العامّة خارج نطاق مسؤوليّته العائليّة.
محل الشاهد :
فمن هنا كانت السيد ام البنين ( ع ) ، ليست هي في مقام الزوجة للامام علي ( ع ) فحسب ، بل في مقام امرأة تتحمل مسؤولية حفظ امانة الامامة ، و احفاد الرسالة ، و رعاية حاملي علوم الاولين و الاخرين ، فكانت متحمل كل ماعاناه الامام علي ( ع ) من المحنة و مسؤولية اتجاه حفظ الاسلام الحقيقي ، و مصير الرسالة و رعاية المؤمنين ، و كانت مراعية و محافظة ، لامتداد و بقاء تلك الامام من ابنائه ( ع ) .
فلذلك هي من اعمدة حفظ الدين و شريعة سيد المرسلين على المدى القريب و البعيد .
نسال الله حفظ الاسلام و اهله
نسال الله حفظ العراق و شعب


ــــــــــــــــ