الجمعة - 12 ابريل 2024
منذ سنة واحدة
الجمعة - 12 ابريل 2024


باقر الجبوري ||

كلمة رددها باسم الكربلائي !
فما الغرابة !!!
اريد إجابة !!
احد الصحابة ( طلحة ابن عبيد الله ) يقول وأمام كل الصحابة أن ( اذا مات محمد لاتزوجن بعائشة) !!
هؤلاء صحابة ام عصابة !
أحدهم وامام كل الصحابة يسمع رسول الله وهو على فراش الموت يوصي بان يأتوه ( بورقة وقلم ) حتى يكتب وصيته فيقول لهم اتركوه انه يهجر ( يخرف ) !
عجيب وهذه اخلاق صحابة أم ثعلب في غابة !
نعم هؤلاء هم الصحابة !!
وآخر من الصحابة يسمع رسول الله وهو ينادي ( انفذوا جيش اسامة وملعون من تخلف عن جيش اسامة ) فيلوذ فراراً فلا صحابة !
احد الصحابة قتل المئات من الصحابة !!
أحدهم كان يبيع الحديث بكيس من الدراهم او حتى بشدة بصل ( من اكل من بصل عكا فكأنما زار مكة ) فمن اعطاه كان من الصحابة ومن تخلف كان من العصابة ( ابو هريرة الصحابي يحفظ من الاحاديث اكثر مما تحفظ فاطمة بنت رسول الله )!!
فمن العصابة !
واين الصحابة !
وكم منهم قد شارك في معركة صفين والجمل والنهروان ضد خير الصحابة وقتل الصحابة !!
(طلحة والزبير يقاتلون علياً
.. صحابة تقاتل خير الصحابة )
الم تكن الصحابة في صفين مجرد عصابة !!!
أم القاتل والمقتول من الصحابة !
فمن قتل عثمان غير الصحابة ( ومن قال .. اقتلوا نعثلا فقد كفر )!!
اليس القائل من الصحابة ( ؟ )
ومن قتل حجر ابن عدي ومن هجر سلمان و( أبا ذر ) اليسوا من الصحابة !!
أم هي صحابة تقتل صحابة ( سيدنا معاوية رض قتل سيدنا حجر رض )!!
فمن ترحم على ( ابن ملجم ) غير الصحابة !
أم من تآمر على قتل الحسن مسموما وواعد ( جعدة بنت الاشعش ) بالقرابة ( الصحابي معاوية يتوعد جعدة بانها اذا قتلت الحسن فسيزوجها لولده يزيد ) !
أم من قتل الحسين وهو نفس محمد وخير القرابة !!
أم من سبى النساء والعيال من ال النبي في كربلاء وكان السجن لهم في الشام خرابة !!
أم من قتل الصحابي مالك ابن نويرة وقومه وهو من الصحابة بحجة الردة ودخل بزوجته في ليلتها أوليس قاتله ( سيف الله ) كما اسميتموه من الصحابة !
أولم يقتل الصحابة !!
أم كانت نزوة وصبابة !!
بعد النبي صل الله عليه واله حكمت العصابة بان القرابة من ال الرسول في النار ( أبوه وأمه وجده وعمه ) وان أبا سفيان الذي كان يردد ( تلقفوها بابني امية فو الذي نفسي بيده ما من جنة ولانار ) حكمت عليه انه من الصحابة واولاده الطلقاء خير الصحابة بعد ان كانوا عصابة!!
فأين العصابة .. من الصحابة !
وللحديث بقية !
تحياتي ….


ـــــــــــــــــــــــ