السبت - 13 ابريل 2024

هدايا الڨالانتاين بين صهاينَة تل أبيب وصهاينة العرَب..!

منذ سنة واحدة
السبت - 13 ابريل 2024


د. إسماعيل النجار ||

فتح سَلطَنَة عُمان أجوائها أمام الطائرات الإسرائيلية ليسَت آخر هدايا الڨالانتاين بين صهاينَة تل أبيب وصهاينة العرَب،
إسرائيل إعتبرتهُ قراراً تاريخياً غير مرتقب بالأمس، وإيدي كوهين المهتم بالعلاقات العبرية العربية كانَ أول المُعبرين عن فرحة كيانه بالقرار العُماني فتح مجالهم الجوي أما طيران النقل المدني الصهيوني، من دون أن يكون هناك أي إتفاق سلام بين البلدين،
شكرهم كوهين قائلاً شكراً مجلس التعاون الخليجي شُكراً حُكَّام الدُوَل الخليجية السِت على وفائكم لنا هكذا عَبَّرَ كوهين وأسياده لقادة السعودية وعُمان والإمارات وقطر والبحرين والكويت،
نحنُ ماذا يجب أن نقول لهم والله يا أيها الحُكام العرَب أنكم حُرَّاسٌ أوفياء للكيان الصهيوني أكثر من كلاب الحراسة البوليسية، والله إنكم عندما تحاصرون غزةَ والضفه وتفتحون السماء والماء على الكيان المؤقت لستم سوى حفنة من الخونَة المتلبسين واللابسين لعباءة العربي تحت الكوفية والعِقال وأنتم بني صهيون الحقيقيين،
مع كل ذلك نحنُ مضطرون بأن نناديكم يا حكام الأمة العربية،
بصدق لقد افتقدنا الكلام ولم نعد نستطيع إيجاد كلمات نصفكم بها بما يليق بخيانتكم ونذالتكم،
سأكتفي بهذا اليوم.

بيروت في..
24/2/2023

ــــــــــــــــــــ