الجمعة - 12 ابريل 2024

عرعر ومعاناة المعتمرين..سامي المسعودي قصة نجاح

منذ سنة واحدة
الجمعة - 12 ابريل 2024


حيدر الموسوي ||

جهود كبيرة يقوم بها رئيس هيأة الحج والعمرة ، جمعني يوم امس لقاء في مكتبه تشرفت بحفاوة استقباله
معاناة تعيشها الهيئة هي الاخرى بسبب ما يحدث في عرعر هذا المكان المهجور الذي يفتقد للكهرباء والماء والخدمات الاخرى
قام الشيخ سامي المسعودي بعد عجزه عن المطالبات من قبل محافط الانبار ، بالاعتماد على نفسه من خلال حفر بعض الابار وسحب المياه وشراء مولدات مع توفير الكاز بشكل دوري واقامة مكان اشبه بالموكب يقدم فيه الطعام والمبيت لاستراحة المعتمرين وتوفير الخدمات اللوجستية لكن هذا الامر واقعا هو ليس من اختصاص الهياة لكن حجم المناشدات والشكاوى هو التي اسهمت بامتثال الهيأة لها
لكنه يبقى هذا الاجراء امر مرهق وعبء على هذه الجهة بعد تملص محافظة الانبار عن القيام بصلاحيتها واعمالها المناط بها
الغريب في نفس الامر ان السعودية تمنح حصة الحج باعتبار ان عدد سكان العراق ٣٣ مليون لعدم وجود احصاء سكاني خاصة من بينها محافظة كركوك التي لا احد يريد فتح ملف عدد ساكنيها لانها منطقة متنازع او مختلف عليها
حصة الاقليم لوحده من الحجيج ١٥ بالمائة ، قانون مؤسسة الشهداء والسجناء ايضا ١٥ بالمائة
القرعة السابقة في زمن رئيسها السابق خالد العطية ورث تركته رئيس الهيأة الحالي بحدود ٧٠ الف طلب مقدم الى الحج ؟
المصيبة الاكبر والادهى ان هناك عدد من المتقدمين للفريضة هم يعانون من مشكلات صحية ونفسية وفي كل عام تحدث حوادث من شأنها احراج الهيأة
وبعد ان شكلت الهياة لجنة يقوم الاطباء بفحص المتقدمين للحج بعضهم حينما يتم كتابة انه مرفوض كونه يعاني من مشكلات نفسية وغيرها يذهب ذوي الشخص لمكاومة المعنيين عشائريا
ولله المشتكى


ــــــــــــــــــــ