الأربعاء - 21 فيراير 2024

لستم مبريين “الذمة” لتنصيبكم مصطفى مشتت||

منذ 11 شهر
الأربعاء - 21 فيراير 2024

إياد الإمارة ||

اي واللهِ
اي واللهِ
اي واللهِ
ما مبريين “الذمة” على تنصيب ابن مشتت ومن كون شتتاه البين وشتت كل مَن اقترحه ونصبه ودعمه..
نحن الشعب العراقي المسكين ما نبريلكم الذمة ليوم القيامة على مصطفى مشتت، وتبقى ذمتكم مشكولة إلا إذا ملكتم الشجاعة لأن تعترفوا بالخطأ وتقدموا إعتذاراً للشعب العراقي، وأنا على يقين بأنكم لن تعترفوا ولن تعتذروا ولن تعتبروا وسوف تكرروا نفس الأخطاء التي إرتكبتموها منذ البداية إلى أن تضع العملية السياسية الحالية أوزارها وعليكم وزرها.
أُريد أن اسألكم -وبما تعبدون وتعتقدون- على أي أُسس ووفق أي معايير وقع إختياركم لمصطفى مشتت رئيساً لجهاز المخابرات ومن بعد رئيساً لمجلس الوزراء؟
هل في هذا الخرتيت المأفون ما يصعب علينا إكتشافه وقد لمحتم ذلك “بحكمتكم”؟
أم إنكم لا تقيمون للعراقيين وزناً فأخترتم لهم أرذل الناس، ألكناً، أحمقا، لا يفقه من دينه ودنياه شيئا؟
أم إنكم خضعتم لإرادات خارجية فرضته عليكم لتذهبوا بعارها وشنارها؟
ولكن حسبنا الله فيكم ونعم الوكيل.
ولذا يجب علينا: أن لا نختار كل مَن اختار مصطفى مشتت لأي منصب من المنصبين..
لأن هؤلاء إما:
١. انهم لا يجيدون الإختيار.
٢. أو أن لهم مآرب في الكاظمي ليس منها خدمة العراقيين وتحقيق مصالحهم.
وبالحالتين فإن مثل هؤلاء لا يصلحوا لإدارة شؤوننا لا من قريب ولا من بعيد.

ألواح طينية، مصطفى مشتت، إياد الإمارة
ـــــــــــــ