الأربعاء - 21 فيراير 2024

دور الحشد في توفير الأمن الغذائي ومكافحة التصحر

منذ 11 شهر
الأربعاء - 21 فيراير 2024

مهند حسين ||


بعد إعلان السيد رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني عن إطلاق مبادرة كبرى لزراعة 5 ملايين شجرة ونخلة في عموم محافظات العراق، لبى أبناء الحشد الشعبي هذا النداء وباشر بتنفيذ مشروع زراعة مليون نخلة نسيجية في بادية المثنى، وقد أفتتح المشروع السيد فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي في 21 آذار 2023 تزامناً مع عيد الشجرة، مستفيداً من المساحات الشاسعة في تلك البادية لأستثمارها في زراعة أنواع المحاصيل الزراعية التي ستسهم كثيراً في المستقبل بتوفير السلات الغذائية للعراقيين.
إن هذا المشروع الكبير الذي ترعاه هيئة الحشد الشعبي من خلال شركة المهندس العامة هو ترجمة فعلية لجهود الحكومة العراقية الرامية لمكافحة التصحر وتوفير مناخ صحي ملائم للعيش، بالإضافة الى جعل قواتنا المسلحة تشارك بالبناء والاعمار وحاضرة في كل اهتمامات هذه الأمة، ولا ننسى الشيء الأهم في هذا المشروع وهو توفير فرص العمل للشباب وتشغيل العاطلين و أستثمار طاقاتهم البدنية والذهنية لتحويل صحراء السماوة الكبرى الى بساتين خضراء يستفيد منها العراق عموماً وأهالي المثنى على وجه الخصوص.
إن زراعة مليون نخلة في بادية السماوة و استصلاح أرض تصل مساحتها الى مليوني دونم كانت متروكة قد حولها الحشد الشعبي الى أرض خضراء هو تحدي كبير لم يخلو من العقبات، ومن ضمن هذه العقبات مشكلة أنتشار الألغام الموجودة في هذه الأرض الحدودية بسبب الحروب التي مرت بها البلاد في عصر الحزب البعثي المقبور والتي رفعها الحشد الشعبي بجهوده الخاصة، بالأضافة الى حفر الكثير من الأحواض والآبار لأستخراج المياه الجوفية للأستفادة منها في الري وهذا الأمر كان يمثل تحدياً كبيراً في وسط الصحراء، بالنتيجة سيُثبت الحشد للعالم أبداعه بالزراعة كما أبدع في الدفاع عن الوطن والمقدسات.