الأربعاء - 21 فيراير 2024

دفعة لندن..العراقيات في قمة الهرم

منذ 11 شهر
الأربعاء - 21 فيراير 2024

قاسم الغراوي ||

لا أعرف سببا وجيها تتفتح فيه قرائح بعض الكتاب والمؤلفين وهم ينتظرون شهر رمضان ليدسوا السم في العسل ويبرقوا الكراهية في أجواء المحبة ويعيدوا مجد حقدهم على البشرية في أجواء رمضان الكريم الذي يدعو إلى الألفة والمودة في أفضل الشهور في رحاب الله العظيم الغفور الرحيم .
أثارت الحلقة الأولى من مسلسل “دفعة لندن” كثيراً من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا أن بعض المشاهد تحتوي على إساءة( وهي كذلك) إلى الشعب العراقي الكريم المثقف الواعي الذي قدم التضحيات وعانى الكثير والتهم الصبر على مر السنين.
المسلسل كويتي يعرض على قناة MBC
وفي هذا المسلسل الكثير من المغالطات التي تستهدف بعض المشاهد فيه النخبة من نساء العراق اللواتي يدرسن الطب والهندسة في بريطانيا في القرن الماضي من عقد الثمانينيات أو ربما التسعينيات.
والمؤلفة( هبة المشاري )تصف المرأة العراقية تعمل خادمة لكويتية تسكن هناك في لندن وهذا كذب وافتراء ودجل لانه لاتوجد عائلة عراقية تقيم في لندن وهي بهذا العوز هذا اولا وثانيا واضح ان الكاتبة الكويتية لديها عقدة الشعور بالنقص لأنها لم تحيز مثلما حازت العراقيات من سمو ورفعة وتقدير وشهادات ومراكز عالمية ومراتب عليا في العالم وعلى سلطة إدارية واكاديمية في بريطانيا والعالم في الطب والهندسة وحملت على صدرها نياشين التفوق والتميز عن قريناتها في العالم .
ولانكِ يابنت مشاري تجهلين تاريخ المرأة العراقية ولم تقرأين التاريخ العربي جيدا ساورد لكِ بعض من الأسماء اللامعة ؛
العراقية زها حديد بروفيسورة معمارية عالمية واستاذة الهندسة المعمارية في جامعات لندن و جامعة هارفارد ولها اثارها وتصاميمها المعمارية في ارجاء العالم .
والدكتورة العراقية لهيب عبدالأحد اصبحت عميدة كلية الطب في لندن .
والدكتورة العراقية رويدة الشجيري تقلدت منصب رئيسة قسم جراحة القلب في مستشفى هارو في لندن.
والدكتورة العراقية بلقيس عادل رئيسة قسم زراعة الكلى في مستشفى إيلنك في لندن.
وللمؤلفة الكويتية نقول ان ؛
الحكومة البريطانية اختارت الدكتور العراقي آرا درزي ليكون وزير الصحة في بريطانيا وقام بتطوير نظام الصحة في بريطانيا نظام ال NHS وبعد ذلك صار كبير المستشارين للملكة إليزابيث وهو بروفيسور ورئيس قسم الجراحة بالطب في كلية لندن الإمبراطورية و صار يحمل لقب سير و لورد.
العراقيات يفتخرن أن ملكة بريطانيا إليزابيث كرمت الدكتورة العراقية نسرين علاء الدين العلوان البروفيسورة في كلية الطب جامعة ساوثهامبتون لدورها المتميز في تطوير المستوى الصحي في بريطانيا .
والملكة إليزابيث كرمت الدكتورة العراقية نورا العاني الأستاذة في جامعة كامبريج العريقة, وهي رائدة في علم الإجتماع و مشرفة على المنظمات الإجتماعية في مدينة كامبريج البريطانية.
واول وزيرة من النساء في العالم العربي نزيهة الدليمي كانت عراقية .
وشاعرة العرب للشعر الحر نازك الملائكة عراقية ، ويحفل تاريخ العراق بالكثير من الشخصيات النسوية اللواتي تركن بصمة واضحة .
أهل العراق العراق معروفين بحضارتهم وعلمهم.. في كل العقود ، العراقيات مهندسات وطبيبات ومعلمات واديبات ولم يكونوا خدم.في #دفعة_لندن” كما تفترين.
وتعلم الحكومة الكويتية أن المراة العراقية درست الطب بلندن بزمن كانت البنت الكويتية ما تعرف كلمة مستشفى .
لكنها عقدة النقص التي رافقت المؤلفة( هبة مشاري) وهي تحاول تصدير نقصها وتلك العقد وتلصقها بتاريخ العراقيات في الوقت الذي كانت الكويت تابعة لمحافظة البصرة يعيش أهلها مع الرمال كان العراق تاريخ وحضارة ومجد ووجود والشمس العراقية في لندن لا يحجبها غربال المؤلفة الكويتية.

في سفر التكوين * :
عندَما كُوِّرَتْ
عندَما كلُّ آياتِها صُوِّرَتْ
قيلَ للشمس أن تَستَقيمَ على مَوضع لا تَغيبْ
وَلِلنَّجم كُنْ أنتَ منها قريبْ
ثمَّ خُط على الأرض مُنعَطَفانْ
تَبَجَّسَ بينهُما الماءُ ،
وانحَسَرَتْ آيَتانْ
بمُعجِزَةٍ تَجريانْ
فالتَقى الفجرُ باللَّيل
والنارُ بالسَّيل
كلٌّ بأمرٍ يُساقْ
وأتى الصَّوتُ :
كُوني ..
فكانَ العراقْ !

* قصيدة للشاعر عبد الرزاق عبد الواحد
ألواح طينية،
ــــــــــ