الأربعاء - 21 فيراير 2024

بدأ العدوان بالعاصفة واستراح بالهدنة وأنكسر بالصمود اليمني..

منذ 11 شهر
الأربعاء - 21 فيراير 2024

هشام عبد القادر ||

تحالفت كل قوى الشر بالعالم وأعلنت طغيانها بعاصفة الحزم على حسابهم تكون خلال اسبوع ويدمروا اليمن ويسيطرون عليها السيطرة الكاملة فردت عليها عاصفة الارواح المؤمنة بالثبات والرد بقوة البأس اليماني حفاة الأقدام برغم القوة التي يمتلكها العدوا من مال وسلاح وتحالف الطواغيت وتم تدمير كل الصواريخ اليمنية وقواعد الطيران اليمني إلا أن القوة اليمانية من الصفر جائت بمدد المدد من الروح الخفية التي يؤيد بها الله حزبه الغالبون وجنده المفلحون ..ثم استمرت الحرب المدمرة لكل البنية التحية وقتل الابرياء وتدمير المساكن وقتل الاطفال والنساء وهدم المساجد والمدارس والجسور ..بحرب عبثية عشوائية تم إقرارها من واشنطن والسكوت عنها من مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة وكل المدعين بحقوق الإنسان ..وواجهت اليمن كل التحديات والصعوبات إلى أن ضعفت قوة العدوا وانهكته طول المدة ..وكانت التغيرات العالمية لها اثرها بالمعطيات..
وهي إنهزام الإمبريالية والناتوا والقطب الواحد في معركة اوكرانيا. تم إنهاك الأمريكي وكل قوى الغرب ..
وايضا إنهزام الصهيوني أمام المقاتل الفلسطيني.. وايضا إنهزام السعودي والإماراتي وكل قوى الدول المتحالفة والعصابات المتطرفة وتم تنكيلها بيد وزناد المقاتل اليمني ..حتى تم الوصول لإقرار الهدنة وهي الهزيمة لقوى الشر والعدوان..
وتكللت الإنتصارات بفضل الصبر والصمود اليماني الذي لا زال صابرا محتسبا ..وصابرا على الهدنة التي لا زالت حصارا وحربا على اليمن.
فماذا بعد هذه المتغيرات والمعطيات ..
نرى مظاهرات على بنيامين نتانياهو المعتوه من قبل الصهاينة..
نرى زلازل تطيل العالم ..
وماهو خفي هو الأدهى والأمر على كل الظالمين ..
رغم الإتفافيات الحاصلة بين الدول الثلاث الصين وإيران والسعودية. نتوقع الاستقرار النسبي وسوف يتوجه كل العالم الإنساني نحو المعرفة ..سيعرف العالم اين يحدد بوصلة إتجاهه بعد ما انكشفت له الحقائق حرب المصالح والحروب المدمرة باسم الصليب..
واليهودية ..والعلمانية ..
او بمن يدعون باسم الإسلام..
سيتجه العالم نحو الحقيقة ..والسلام ..ومعرفة من هو اهل لإدارة الوجود..وبالاخير تحية شكر لكل دول محور المقاومة أولها إيران الدولة الإسلامية التي وقفت مع كل الشعوب المظلومة ..وتحية شكر لكل قادة دول محور المقاومة وشعوبها. وتحية للقيادة الثورية اليمانية والقيادة السياسية ونهنئ كل الشعب اليمني على كل الإنتصارات التي حققها بالصبر والدفاع والصمود
والحمد لله رب العالمين