الأربعاء - 21 فيراير 2024

السويد :لماذا القرأن ولماذا العراق؟

منذ 7 أشهر


د.علي الطويل ||

25/7/2023
اكثر المتابعين للشان الأمريكي والاوربي، والمراقبين للعلاقة بين الطرفين سيتضح لديه ان الكثير من الدول الأوربية غير مستقلة تماما في قرارها الوطني، وإنما تتحكم، بل تتلاعب، بها السياسة ألامريكية بشكل يثير الشفقة، حيث وصل حال بعضهم ان يتخذ قراراته فورا بعد بيان الناطق باسم الخارجية ألامريكية، ومن المعروف ان السويد، هي إحدى هذه الدول، اذ تعيش الذيلية السياسية باوضح صورها،وهناك شواهد كثيرة على هذا الأمر لايسع المجال لذكرها.
إذن لماذا القرآن ؟
قدمت السويد الأذن والحماية لشخص عراقي الجنسية يعيش عقدة داخلية اولا، بحسب الاخبار انه تعرض للاغتصاب قبل هروبه من العراق ، وثانيا فإن السويد هي من أكثر الدول الأوربية التي ينتشر فيها الشذوذ الجنسي، ومن أكثر الدول الأوربية التي يتواجد المسلمون الشيعة العراقيون، وهي كذلك تعيش عقدة الخوف من الإسلام الذي بدا ينتشر بقوة في أوربا عموما والسويد خصوصا. لذلك اجتمعت عقدة السويد مع عقدة موميكا مع الإسلام لارتكاب هذا الفعل.
لماذا الشيعة ولماذا العراق؟
1.ان عقيدة الشذوذ الجنسي التي يتجه الغرب والسويد لان يتخذها ويسعى نشرها عبر الماكنة ألامريكية، ستواجه أقوى مقاومة وأكثر ممانعة من معتنقي العقيدة الشيعية، ودليل ذلك باقي المشاريع الغربية والصهيونية التي أراد الغرب تمريرها في المنطقة الإسلامية، والمثال الواضح هو التطبيع والابراهيمية.
2.حسب بعض الاخبار شبه المؤكدة ان موميكا اللاجئ العراقي في السويد له ارتباط بالمخابرات الصهيونية، والمخابرات الصهيونية تعيش حالة الانهزام والفضيحة بعد اعتقال الجاسوسة تورسكوف من قبل فصيل شيعي عراقي، فارادت ان تغطي على الخبر، وان تستر على المتعاونين معها عبر تحويل انتباه الرأي العام نحو قضية اكثر تاثيرا، لتحافظ على سمعتها.
3.امريكا التي لها تأثير قوي في القرار السياسي السويدي، لايسرها نجاح حكومة السوداني الاطارية، لذلك تسعى جاهدة لاثارة المشاكل في طريقها، فبعد التلاعب بالعملة، ارادت إثارة فتنة ذات ابعاد دينية لكي تشغل هذه الحكومة عن اداء وظائفها.
ماهو العمل ؟
على الأطراف السياسية المشكلة للحكومة، وعلى رئيس الوزراء التعامل مع هكذا احداث بحذر شديد مع، ودراستها بشكل دقيق وعميق قبل اتخاذ القرارت الكبرى، والبحث عمن له مصلحة في هكذا افعال، والبحث عن الجهات الداخلية التي قد تكون متعاونة او متماهية مع الخطط ألامريكية الصهيونية المعدة للعراق، واتخاذ التدابير الهادئة للتخلص منها ومن آثارها.


ـــــــــــــــ