الأحد - 23 يونيو 2024
منذ 11 شهر
الأحد - 23 يونيو 2024


د. حيدر سلمان ||

وزير الخارجية الكويتي سالم عبدالله الصباح يصل العاصمة العراقية بغداد يلتقي الرئاسات الثلاث ونظيره الوزير فؤاد حسين.
المعلن من الزيارة من اجل بحث عدد من الملفات الهامة محل الاهتمام المشترك بين البلدين والشعبين الشقيقين.
حضور اعلى تمثيل خارجي كويتي للعراق يعني انه لا اتفاق نهائي، والخرائط ادناه هي السبب الحقيقي لمقدمه لغلق المجال البحري العراقي وتحويله الى دولة حبيسة ومتحكم به كليا من قبل الكويت.
🔹الخلاصة
1️⃣ الكويت لم تعد تهتم لخور عبد الله وهو للاستهلاك الاعلامي العراقي فقط وحرف الرأي عما يجري بعده.
2️⃣ كما لن تعد تهتم للقرار الاممي 833 للعام 1993
3️⃣ مايهمها ويؤرقها هو المزيد من المكاسب بالاستيلاء على 12 الى 24 ميل بحري اضافي وهو معلم بالصورة رقم بقرار محلي اميري للعام 2014.
4️⃣ الواقع يقول ان كل القرارات ممكن نقضها نشر البحرية العراقية والاعتراض امميا ومنع تجاوز الكويت على المياه العراقية وايكال المهمة لمفاوضين عراقيين وصناعة راي عام داعم لخطط العراق.


ـــــــــــــــ