الثلاثاء - 23 ابريل 2024

التحركات الامريكية في المنطقة..هجوم أم دفاع؛ أم هي أفلام هوليودية؟!

منذ 8 أشهر
باقر الجبوري ||
.
منذ مايقارب الشهر ونحن نسمع في كل مكان ( القنوات الفضائية ونواقع التواصل الاجتماعي والمقاهي والكيات ) عن تحركات عسكرية امريكية في المنطقة ( عامة ) وعلى الحدود العراقية السورية ( خاصة ) وكذلك الامر داخل العمق العراقي كنقل المعدات وتنقل قوات امريكية او استبدال القوات الموجودة حاليا بقوات عسكرية اخرى هيء لها الاعلام ( بروفگاندة ) عالية المستوى وصورها للجميع على انها واحدة من ( اقوى الفرق العسكرية الامريكية ) مضافا الى ذلك تحركات حاملات طائرات امريكية ( لم تغادر قواعدها في امريكا منذ سنوات طويلة ) وتوجهها نحوا المنطقة وكلام كثير وتهووووويل عن اعادة الحياة لتنظيم (جاحش) والتنظيمات الارهابية التي كانت موجودة في وادي حوران في غربية العراق ونقلها الى الجانب السوري بحماية ودعم أمريكي وقطع الحدود بين البلدين بهذه التنظيمات والاستعداد لإسقاط نظام بشار الاسد من جانب ومن جانب اخرى التهيئة لهجوم إسرائيلي مباغت على الجنوب اللبناني للقظاء على جماعة ( ح-ز-ب الله ) !!
مضافا الى ذلك الترويج لكذبة ان ايران لن تتدخل في الحرب القادمة لانها قبضت الثمن مقابل سكوتها وهو رفع الحجز عن اموالها في كوريا الجنوبية وتحويلها لحساباتها في دولة ثالثة بموافقة الحكومة الامريكية !!!
ومن جانب أخر إدعاءات واكاذيب عن تخلي روسيا عن سوريا مقابل مكاسب لها في أوكرانيا !!
ولقد رأينا بأم أعيننا كيف أن كل الاعلام الاصفر والموالي لامريكا أو للتطبيع مع إسرائيل قد سارع الى نشر هذه الاكاذيب وبشكل مستمر وكانه يطبق مقولة (( اكذب ثم اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس وحتى تصدق نفسك ) !
واعتقد ان الكثير منا قد سمع أو قراء او راى من التقارير المصور مما غصت به منصات الاعلام المتنوعة بل وأكثر من ذلك من التهويل الاعلامي والمقصود منه بث روح الهزيمة والانكسار والرعب في ( محور المقا..ومة ) أو من يواليهم ويساندهم !!
جيد جداً .. فما هي الحقيقة !
الحقيقة … ان الموضوع كله لايعدوا كونه كذبة عملاقة عمل الاعلام المضلل على الترويج لها لمواجهة الاستحقاقات السورية باخراج المحتل الامريكي من اراضيها !!
بمعنى ان الموضوع ( مفبرك ) وهو مجرد فلم هوليودي يقلد الافلام الهندية قامت الدوائر الاستخبارية الامريكية بإيجاده والترويج له لمواجهة مخاطر القرار السوري وقرار المحور باخراجها من سوريا خصوصا بعد مطالبات الحكومة السورية وتهديدها العلني للقوات الامريكية بالخروج من سوريا قبل أن تخرج منها محمولة بصناديق الموتى !!
واعتقد ان اول من صرح بذلك هو وزير الخارجية السوري قبل حوالي الشهرين عندما زار العاصمة الايرانية طهران !
وتأكيداً لما نقول فنتسائل هنا مع طرح الاجوبة العملية لها !!!
اولا .. الاعلام المضلل يقول (( ان هنالك تنقلات للقوات الامريكية في ويدعي الامريكان بان جلب الفرقة الجبلية أمر عادي لاعطاء استراحة للفرقة الحالية )) !!
الجواب !! نقول وما هو خطر ( ٣٠٠٠ ) عنصر من تلك الفرقة ولماذا هذا التهويل لتلك الفرقة وتاريخها العسمري والكلام عن المعارك الوهمية التي خاضتها مع اننا نتذكر ان ( ١٣٠ الف ) جندي أمريكي في العراق كانوا يتقتلون يوميا عن طريق العبوات او صواريخ الكاتيوشا او بواسطة عمليات القنص !!
فماذا سيكون تأثير ( ٣٠٠٠ ) الاف جندي امام قوة فصائل ( المقا..ومة ) التي زادت قوتها وعدتها وسلاحها وعددها وأعتقد ان الامريكان يعرفون بذلك الامر قبل غيرهم !!!
ثانياً .. يقول الاعلام ((.ان الامريكان قد اعادوا تنعش تنظيم جاحش في وادي حوران ونقلهم الى الحدود العراقية السورية )) !
والجواب !!! عجيب ومن منا لايعلم ان تنظيم جاحش هو تنظيم مدعوم من الامريكان وانها تقوم بنقلهم من مكان الى مكان اخر سواء كان ذلك داخ العمق السوري او العراقي وانها في كثير من الاحيان يمنعون الطيران العراقي من الطيران فوق بعض الوديان التي تاوي الارهابيين في المحافظات الغربية بمحاذاة الحدود السورية وانها توفر لهم الدعم اللازم لاستمرار تواجدهم في تلك المناطق وانها ومنذ دخولها الى سوريا قامت بتدريبهم وتزويدهم بالاسلحة والمعدات وجعلت الكثير منهم حمايات بتسميات جديدة لمعسكراتها او أرتالها التي تتنقل بين الحدود السورية العراقية !
وبمعنى ان امريكا لم تتخلى عن ( جاحش ) حتى نقول انها عادت للتواصل معهم من جديد !!
ثالثا .. اما عن الكلام في موضوع الارتال الامريكية التي تتنقل بين المعسكرات بين الحدود العراقية والسورية او بين المحافظات العراقية !!
فالجواب هنا !! ان الجميع يعلم ان تلك التحركات هو أمر أعتيادي وأن تلك الارتال لم تتوقف يوماً واحداً عن تلك الحركة وتلك التنقلات فلماذا اليوم فقط اصبح الاعلام يصورها على انها ( تحركات مريبة ) وتدعوا الى القلق وهنا أقول متسائلا !! ماذا لو كانت امريكا تعد لعمل عسكري سري او مباغت بواسطة تلك العجلات !! ألم يكن من الأولى بهم ان تكون تحركاتهم سرية أم ان يقومون بذلك كما لو ان الموضوع تهريج اعلامي !!
صح لو مو صح !!!
رابعاً .. اما الكلام عن كون التحركات الامريكية في سوريا هي للتمهيد للهجوم على الجنوب اللبناني من قبل أسرائيل )!
فالجواب … هو ماذكر السيد ( ن.ص.ر.الله) وهو (( ان اسرائيل تستطيع ان ترجع بلبنان الى العصر الحجري ونحن كذلك سنعيدها الى العصر الحجري ))
واقول متسائلا !! فهل هناك من يعتقد ان اسرائيل من الغباء بحيث انها لم تفكر ولو لدقيقة واحدة بما كان يقوله السيد حول تطورات قدرات الحزب العسكرية وماله من الجهوزية والاستعداد لحرق الكيان الاسرائيل من الشمال الى الجنوب !!
وهل هناك من يعتقد ان اسرائيل تستطيع ان تحارب الجنوب اللبناني مع ارتباط الجنوب اللبناني بمحور واحد مع الفصائل الفلسطينية ( في الداخل الاسرائيلي ) ومرتبط مع اليمن والعراق وسوريا وايران بهذا لمحور وان الجميع بانتظار ساعة الصفر للانقضاض على اسرائيل من جميع الجبهات وفي ساعة واحدة !!
هذا كله من باب ! ومن باب اخر فاسرائيل التي تعاني من ازمة داخلية خانقة ومظاهرات تملاء شوراعها فهل تستطيع ان تفتح على نفسها باب جديداً للحرب ولازمة جديدة تتمثل بانهمار الاف الصواريخ يوميا على مواطنيها الغاضبين منها ومن سياساتها الداخلية والخارجية !!
لمعلوماتكم !! المحور هو من يريد الحرب مع اسرائيل وليس العكس ليكون ذلك اليوم هو اليوم الذي تدق فيه اسرائيل المسمار الاخير وليس الاول في نعشها المهتريء فاسرائيل في رأيي القاصر لم تعد اكثر من بالون منتفخ ولاتحتاج الا لشكة ابرة لتتطاير اشلائها في الهواء !!
خامساً .. ونتكلم هنا عن كذبة عدم تدخل ايران في الحرب القادمة في سوريا واعتقد انه لأمر مضحك جداً ويدعوا للسخرية بعقول من يروج لها فايران لن تتخلى عن حلفائها بالمطلق واعتقد ان جميع المتتبعين لمحور المقا..ومة والشؤون الايرانية قد شاهدوا وبأعم أعينهم وعلى الملاء الرد لكل تلك الاكاذيب وذلك من خلال لقاء السيد القائد الخامنائي بقادة ( الحر..س الثو..ري ) وهو اللقاء الاول بعد انقطاع دام لسنوات وتكلم فيه سماحة السيد القائد عن التجهيز والاستعداد للايام القامة وهي رسالة حقيقية حملت كل تاكيد الجمهورية وقيادتها على الاستعداد للحرب الحقيقية في اي زمان ومكان ضد الامريكان ومصالحهم في كل دول العالم وهي رسالة في مواجهة الرسالة الاعلامية الهوليودية الامريكية الكاذبة !!!
يعني شنو !!
يعني ( شدو روسكم ياگرعان )!!
يعني ايران ستكون وسط المعمعة بقادتها وبصواريخها وطائراتها ومسيراتها وبحرسها ( الثو..ري ) متى حانت ساعة المنازلة ولن تكون أمرلي المحاصرة بأحب الى قلب السيد القائد من ( الضاحية ) حتى يسكت عن ضربها أو محاصرتها من قبل الاسرائيليين !!
زبدة الكلام !!
الافلام الامريكية الرامبوية التي تبثها أمريكا من خلال اعلامها واعلام أذنابها وعملائها لم يعد ينطلي على قادة ( محو..ر المقا..ومة ) ولاعلى اتباعهم حتى يسخروا منهم بهذه الاكاذيب !!
واقول ان الجميع بات يعلم ان تلك الافلام الامريكية لم تأت (الا) لمواجهة قرار المحور بخروج القوات الامريكية الحتمي من المنطقة بمشيئتهم او ( رغم انوفهم ) بعد تمريغها برمال صحراء دير الزور او الحسكة ولن تنفعهم حينها قواعدهم او معسكراتهم أو ملاجئهم من الصواريخ ( الگيزرات ) والمسيرات التي تزودت بها كل الفصائل في المنطقة والتي يقول احدهم عنها ( خمسة بربع ) !!
بالمناسبة وللتذكير !!
قبل اسابيع قام الجيش السوري بقصف القواعد الامريكية في الجانب السوري بصواريخ شديدة الانفجار وذلك بعد استهداف باصات لنقل افراد من الجيش السوري من قبل ( تنظيم جاحش ) !
فماذا كان رد القوات الامريكية !!
وماذا كان رد الحكومة الامريكية !!
كان ردهم ..
ساكت ياشليف الصوف !!
ساكت والسوري يقصف قواعدك وكاعد بطليانك يحوف !!
واخر كلامنا نن ابناء هذا اليوم الذي قال عنه السيد الخامنائي (( لقد ذهب زمان اضرب واهرب ))
واخيرا نقول ( إن موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب )