الثلاثاء - 23 ابريل 2024
منذ 8 أشهر
الثلاثاء - 23 ابريل 2024

يوسف الكاتب ||

  • الهوية :

الاسم .. الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)

الأم .. فاطمة الزهراء (ع) بنت النبي محمد (ص)

الولادة .. الثالث من شعبان في السنة الرابعة للهجرة

مكان ولادته .. المدينة

خامس أصحاب الكساء .. الابن الثاني للإمام علي (ع) .. ثالث أئمة أهل البيت (ع)

مدة إمامته .. احد عشر عاماً

كنيته .. أبو عبد الله

تاريخ شهادته .. عشرة من محرم الحرام سنة ٦١ هجرية

ألقابه .. سيد الشهداء ، ثار الله ، قتيل العبرات

زوجته .. رباب ، ليلى

أولاده .. السجاد (ع) ، علي الأكبر (ع) ، علي الأصغر (ع)

بناته .. سكينه (ع) ، فاطمة (ع) ، رقية (ع)

  • القرآن الكريم .. وآيات بحق الإمام الحسين (ع)

١.. أهدنا الصراط المستقيم

٢.. سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم

٣.. أبناءنا وأبناءكم .

٤.. قل لا اسئلكم عليه أجراً إلا المودة في القربى

٥.. وإذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت

وهناك مئات الآيات نزلت بحق الإمام الحسين (ع)

  • ما قاله النبي محمد (ص) بحق الإمام الحسين (ع)

١.. حسين مني وأنا من حسين

٢.. أحب الله من أحب حسينا

٣..الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة

٤..اللهم إني أحبهما فأحبهما

٥.. هذان أبنائي فمن أحبهما فقد أحبني ومن ابغضهما فقد ابغضني

  • معركة الطف …

سؤال لنا جميعاً : هل ذكرت معركة الطف في القرآن الكريم وفي أي سورة وفي أي آية

الجواب :

١.. يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه اكبر عند الله …/ سورة البقرة / الآية ٢١٧

هذه الآية الكريمة ذكرت شهر محرم والقتال الذي حدث فيه وإخراج أهل البيت (عليهم السلام) وكيف قتلوا.

٢.. والفجر وليال عشر والشفع والوتر ../ سورة الفجر / الآية / ٢

حددت وقت المعركة فجراً / وزمنها يوم العاشر / وكذلك حدد بقاء جسد الإمام الحسين (ع) وأهل بيته ثلاثة أيام دون غسل أو دفن

  • تعظيم الشعائر

١.. يطلب منا الله سبحانه وتعالى أن نقيم الشعائر سواء كانت أفراحاً أو أحزاناً

٢.. تقديمها بشكل تبجيل .. تكبير .. تفخيم .. أي إعطاؤها حقها ومستحقها

٣.. استخدام الشعائر بشكل معرفي وعلمي وواقعي وموضوعي

٤.. تبني أساليب ووسائل معاصرة وحداثوية

٥.. تطرح هذه الشعائر من قيل أهل الاختصاص والعلم والخبرة

٦.. طرح وسائل متنوعة وجذابة تعيشها الناس بشكل إنساني وعقلائي

٧.. لكل شعيرة زمن ومساحة ودلالة ورمز وأهمية منها ما يمتد بيوم وأخرى بأسبوع ومنها بأكثر من ذلك

٨.. ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب .. إحياء الشعائر الإلهية هي إحياء للقلوب وإحياء للنفوس لأنها تحمل كمّاً كبيراً من القيم والمثل والمبادئ التي تدفع الإنسان والمجتمع للبناء

  • لبس السواد

١.. نلبس السواد حزناً على سيدنا ومولانا الإمام الحسين (ع) لكي نواسي رسول الله محمد (ص) والزهراء وأمير المؤمنين علي والإمام الحسن وباقي أئمة أهل البيت (عليهم السلام)

٢.. لبس السواد هو لون التبري والتولي

٣.. لبس السواد هو تضامن مع المظلوم ضد الظالم بقول (كونا للمظلوم عوناً وللظالم خصماً)

٤.. نلبس السواد لنشكل تساؤل علمي ضد الظالمين في كل مكان

٥.. إدانة للظالمين والقتلة عبر خلق وسيلة إعلامية تتميز بارتدائنا للسواد

٦.. وسيلة استنكار ضد الظالمين عبر تعليم الأجيال بعنوان لا سكوت على الظالم

  • من بكى على الإمام الحسين (ع)

١.. بكى على الإمام الحسين (ع) هو النبي محمد (ص) وأمير المؤمنين علي (ع) وفاطمة (ع) والإمام الحسن (ع) ، وعند ولادته المباركة

٢.. كل ملائكة السماء بكوا على الإمام الحسين (ع)

٣.. بكاء السماوات السبع والأرضين السبع دما

٣.. انكساف الشمس والقمر

٤.. بكى على الإمام الحسين الحور العين

٥.. بكى على الإمام الحسين (ع) كل ما خلق الله

٦..بكى على الإمام الحسين (ع) كل ما بين السموات والارضين وما فيهن

٧.. بكى على الإمام الحسين (ع) كل الأنبياء والرسل والأولياء

٨.. بكت على الإمام الحسين (ع) الجنة والنار

٩.. بكى على الإمام الحسين الطير والحيوان

١٠.. بكى على الإمام الحسين (ع) ما يرى وما لا يرى

١١.. الملائكة عند قبره يبكون فيبكي لبكائهم كل من في الهواء والسماء من الملائكة

  • زيارة الإمام الحسين (ع)

سؤال يطرح دوما ويبحث عن إجابة دقيقة حول زيارة الإمام الحسين (ع) ، وهو : هل أن زيارة الإمام الحسين (ع) مستحبة أم واجبة ؟

الجواب : إن زيارة الإمام الحسين (ع) واجبة على كل مسلم ومسلمة .. وكل مؤمن ومؤمنة .. والدليل على وجوب الزيارة قول الإمام الصادق (ع) والإمام الباقر (ع) .. المصدر كتاب (كامل الزيارات لابن قولويه) .

شرب الماء

١.. عندما نشرب الماء علينا ان نتذكر عطش الإمام الحسين (ع)

٢.. بعد تذكر العطش لابد من لعن قاتليه

٣.. هوية وانتماء

٤.. وسيلة إعلامية لإخبار الناس عن ظلامة الإمام الحسين (ع) وأهل بيته

٥.. فضح  بني أمية بأنهم منعوا الإمام الحسين (ع) وأهل بيته وحتى الأطفال عن شرب الماء

٦.. عند شربنا للماء وتذكرنا لعطش الإمام الحسين (ع) ومن ثم نلعن قاتليه نحصل على الأجر الكبير .

تكتب لنا مائة ألف حسنة

تمحو عنا مائة ألف سيئة

ترفع لنا مائة ألف درجة

تعتق لنا مائة ألف نسمة

٧.. إدخال السرور على قلب المصطفى محمد (ص) بالفعل الذي نقوم به أثناء شرب الماء وتذكر عطش الإمام والأطفال

  • أربعينية الإمام الحسين (ع)

١.. إن زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع) هي تجديد البيعة

٢.. الزيارة هي تبري من أعداء أهل البيت (ع) وهي تولي لهم (عليهم السلام) ولعن الأعداء

٣.. الزيارة بمثلبة تقديم العزاء للنبي محمد (ص) وأهل البيت (ع) ولكافة الأنبياء والأولياء

٤.. زيارتنا لأربعينية الإمام الحسين (ع) هي تكريم للشهيد وتعزيز للشهادة

٥.. الزيارة هي إحدى علامات المؤمن

٦.. تعتبر الزيارة وسيلة إعلامية لتعرية الظالمين والطغاة

٧ .. زيارة الإمام الحسين (ع) في أربعينيته تمثل إعداد المؤمنين لزمن الانتظار

  • الحزن على الامام الحسين (ع)

إن الإمام الحسين (ع) قاتل لأجل إعلاء كلمة الإسلام واستشهد لأجل الحفاظ عليه ، لذا قالوا الإسلام محمدي الوجود حسيني البقاء ، وكما قال رسول الله محمد (ص) : الحسين ع سيد شباب أهل الجنة .

والسؤال : ألا يكفي الحزن عليه .. او هل للحزن من زمن محدد وينتهي ؟..

الجواب نستلّه من كلام رسول الله محمد (ص) في قوله :(ان لقتل ولدي الحسين حرارة في القلوب لا تبرد أبداً) .. فالحزن على الإمام الحسين (ع) يبقى في الدنيا الى الآخرة .. أي أننا سنقيم عزاء الإمام حتى في جنان الله الخالدة .

ياليتني قدمت للإمام الحسين (ع) لأنه قدم لله سبحانه وتعالى نفسه الطاهرة ودمه وقدم كل أبنائه حتى الرضيع وقدم عياله وإخوانه وأبناء عمومته كما واصطحب النساء والأطفال ، وضحى بأنصاره ومريديه ، لأجل دين الله عز وجل .. قدم كل ما يملك فأعطاه الله كل شيء .. فالارتباط به يعني الارتباط بالإسلام المحمدي الأصيل .

والإمام الحسين (ع) هو نفس محمد وعلي وفاطمة والحسن (عليهم السلام) فهو سفينة النجاة ومصبا