الثلاثاء - 23 ابريل 2024

تجريم (البغاء والشذوذ الجنسي) في البرلمان العراق .. جهود اللجنة القانونية

منذ 8 أشهر

إياد الإمارة ||

جهود جبارة وقيمة جداً قامت بها اللجنة القانونية في البرلمان العراقي هي جهود:
– مسؤولة
– واعية
– شجاعة
– تدل على مستوى عالي من الحرص..
فكل التحايا لهؤلاء النواب الغيارى الذين أثبتوا لنا جميعاً بأنهم بحجم عضوية البرلمان العراقي وتمثيل العراقيين في السلطة التشريعية..
لا بد من كلمة شكر وتقدير وإمتنان لهؤلاء النواب، ومعها كلمة دعم وتشجيع ومطالبة حثيثة لإكمال المشوار المبارك الذي إنطلقوا به بهذه الوطنية الحريصة.

أُثني على اللجنة القانونية وأُكد على ضرورة تسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقية:
البغاء
الشذوذ الجنسي
وليس “المثلية” كما يُريد أن يُجملها البعض بغير وجه حق..
لا يجوز وصف العمل القبيح إلا بكلمات تناسبه، هذا مهم جداً ولا تفوتنا مثل هذه الممارسات التي تحاول تغليف الحقائق بأغلفة مزوقة قد تُمرر على البسطاء المؤآمرة الخبيثة..
يقولون عن التحول الجنسي المنافي للفطرة والأخلاق والدين بأنه جندر Gender لكي يمر من تحت هذا المصطلح كل الإنحراف والشذوذ..
لذا يجب أن نلتفت إلى وضع المصطلحات بعناية..
لنختار الأدبيات الحقيقية للأشياء..
ولا نغفل عن هذا الموضوع..

وعودة على هذه النخبة البرلمانية التي تُبشر بخير..
شباب ما تزال تتكسر على شفاههم كلمات الصبا وحلاوتها لكنهم أثبتوا بما لا يقبل الشك قدرات عالية على تقديم ما هو مناسب وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على قدرات شبابية عراقية واعدة يجب الإحتفاء والدفع بها والإعتماد عليها لأنها أمل ومستقبل هذا الشعب الذي يتطلع إلى عملية تنموية شاملة كما يأمل بالمتصدين لقضاياه التصدي لكل المحاولات الشاذة والمنحرفة التي تُريد النيل من العراقيين..
على الطبقة السياسية العراقية أن تُدرك وتقدر القدرات الشبابية العراقية، وعلى الطبقة السياسية العراقية أن تفسح المجال لهذه الطبقة لتأخذ دورها الطبيعي في عملية البناء والتنمية والدفاع عن العراقيين بكل قوة.