الاثنين - 22 ابريل 2024

عدالة السماء في الارض ..!

علي كريم الشمري  ||

ترامب خلف القضبان في المشهد الابرز الذي شهده العالم ، حيث دخل ترامب التاريخ من بابه الضيق ليصبح اول رئيس اميركي سابق يدخل السجن وتلتقط له صورة كمتهم بطريقة “مذلة “، ترامب المجرم ينتظر اربع محاكمات اخرى مطلع العام المقبل بتهم الاغتصاب والتأمر و الابتزاز  والتجسس ،

ظهور ترامب بشكل متكرر في المحاكم والسجون ووضعه في قفص الاتهام بانتظار قرار القضاة فيه دلالات مهمة توجز ان عدالة السماء تتحقق ازاء هذا ” المعتوه ” وسلوكياته شديدة الفجاجة، والغطرسة والأنانية ولو بعد حين ،

الانتقام الحتمي من القوات الاميركية وترامب كان حاضرا عقب اغتيال القادة الشهداء ( قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ) على طريقة العصابات المارقة وقطاعي الطرق ، وعشرات الجرائم الاخرى في العراق وسيستمر لحين القصاص التام ، الا ان صور ترامب وهو خانعا بنظرات فيها الكثير من الانكسار والخوف والهزيمة ادخلت البهجة والسرور الى قلوب الاحرار في العالم لا سيما شعوب محور المقاومة والعراق على وجه الخصوص ، كما انها تحمل رسائل ذات مضامين كثيرة ابرزها حسن الخاتمة للقادة الشهداء وتحولهم الى رموز مهمة تفتخر بهم الامم والاجيال قابلها نهاية مخزية لمن تجرأ على اغتيالهم وسيذهب الى مزبلة التاريخ كخائن ومجرم ، فضلا عن ابراز حقيقة مهمة ان الذين دعموا ترامب في العراق وخارجه سيلاقون نفس المصير عاجلا ام اجلا كعملاء مرتزقة ، واميركا ستتخلى عنهم كما فعلت في افغانستان وان أفضل غطاء هو الشعب، وقوة الدولة الذاتية، وحكمتها السياسية،