الأربعاء - 12 يونيو 2024

الهند كقوة اقتصادية عظمى..!

منذ 10 أشهر
الأربعاء - 12 يونيو 2024

نعيم الهاشمي الخفاجي ||

المتابع إلى الحركة الاقتصادية الدؤبة في الهند يجد أن الهند بطريقها أن تصبح عملاق تجاري عظيم بالعالم، انفجار سكاني هائل، دعم كبير من حكومات الولايات الفدرالية الهندية للقطاع الخاص، الدولة المركزية شرعت قوانين لتسهيل عمليات الاستثمار والقضاء على الروتين، وجود ايادي عاملة رخيصة جعلت رؤوس الأموال من كل دول العالم تذهب للاستثمار في الهند، الحكومة المركزية الهندية دعمت قطاع الصناعات الحكومي بشكل كبير.

الهند وباكستان استفادوا من الصراع مابين المعسكر الشرقي والغربي، وعندما تهيكل السوفيت كانت الهند وباكستان قطعت مسافات كبيرة للوصول إلى إنتاج السلاح النووي، الهند كانت للسوفيت، وباكستان إلى المعسكر الغربي.

بعد تهيكل السوفيت الهند واصلت مسيرتها بكل الاتجاهات، كان يعتقد الغربيين أن الهندي لازال ادات رخيصة في اياديهم مثل ماكان الهنود يتم ارسالهم ومعهم الباكستانيين بفترة احتلال بريطانيا للهند وقبل استقلال باكستان وبنغلاظش من الهند للقتال في الجيوش البريطانية التي احتلت الشرق الأوسط وأفريقيا…..الخ.

الهندي اليوم يختلف عن الهندي قبل مائة عام، الهند تريد أن تكون دولة اقتصادية بالعالم، ولها مكانة محترمة، من يحكم الهند مؤسسات دستورية وليس شخص رئيس الوزراء، رغم وصول حزب بهارات الهندوس للحكم في  الهند، لكن الهند بقت مستمرة في تطوير قدراتهما الاقتصادية والعلمية والتكنولوجية، بكل الجامعات الأوروبية وبالذات أوروبا الشرقية لرخص التكلفة تجد كليات الطب والهندسة ممتلئة بطلاب هنود، رأيت ذلك في عدة بلدان أوروبية شرقية، مضاف لإعداد الهنود الذين تبعثهم دولة الهند للدراسة في جامعات أوروبا الغربية، مضاف لذلك كثرة الجامعات العلمية الهندية داخل الهند نفسها.

بحقبة نهاية التسعينات شعب الهند منح منصب رئاسة الهند إلى هندي مسلم عالم متخصص في النووي، تولى منصب رئاسة الهند لأربع سنوات.

يوميا الأخبار العالمية تنقل اخبار إرسال الهند مركبات فضائية للفضاء، بعد أحداث أوكرانيا ومواقف الغرب ضد روسيا والصين، قامت الشركات الغربية الكبرى بنقل شركاتها من الصين إلى الهند، لكن الهنود هم اساسا طبقوا النموذج الصناعي الصيني، وحتى لو تنسحب الشركات الغربية من الهند فالهند أصبحت تملك شركات كبرى وفي طريقها للنمو السريع.

في زيارة رئيس وزراء الهند لدول الغرب الأخيرة  اضطروا ساسة الغرب  إلى استعمال كلمات هندية لاحترامه وكسبه،  مراسل صحفي سأل رئيس وزراء الهند هل انتم معنا ام مع روسيا، كان جوابه إلى المراسل الصحفي متى تقتنعون أننا نفكر بمصالح الأمة الهندية وعليكم ترك عقلية انتم معنا أو ضدنا، نحن مع الأمة الهندية، هذا المراسل الصحفي كان يعتقد أن رئيس الحكومة الهندية مثل رؤساء وملوك العرب الأذلاء.

في قمة بريكس، كان لحضور الهند في القمة مكان مميز، بل   رئيسُ مؤتمر بريكس رئيس جمهورية  جنوبِ أفريقيا، عندما هنأ رئيس الهند عندما تم قبول عضوية الهند كدولة عضو في بريكس، قال له السيد رئيس الحكومة الهندية، أنتم  «بعد قليلٍ سنباركُ لكم هبوطَ مركبتِكم الفضائية على القمر».

الهنود أطلقوا مركبتهم الفضائية في تاريخ يتطابق مع  اليومَ والساعة في قمة بريكس  لإيصال رسالتهم للعالم، هدفهم القول للعالم  نحن اليومَ دولة كبرى، ليس فقط بحساب عددِ البشر، بل في العلوم التكنولوجيا والفضاء والاتصالات.

زعيم حزب بهارات المستر  ناريندرا مودي كانت علامات الفرح واضحة على تقاسيم وجهه،  جعلَ الهندَ الدولة الرابعة في العالم تهبطُ على القمر، والأولى التي تصل إلى القطبِ الجنوبي من الكوكب. لقد قطعت الهند مسافات طويلة وتجاوزت في العلوم ومنها علوم الفضاء دول عظمى تملك حق النقض الفيتو في مجلس الأمن الدولي، الذي يتحكم أعضائه في دول العالم.

ربما ملايين السائحين العرب والأوروبيين الذين يزورون الهند يشاهدون  وجود الكثير من الفقراء ويشاهد أن نصفَ سكان الهند لا يملكون حتى  دوراتِ المياه، وتستطيع دولتهم الهند الوصولَ إلى القمرِ بقدراتها  المحلية لعلماء الهند المبدعين، لا يتوقعون دخول الهند الدولة الرابعة للوصول إلى عالم الفضاء.

الهند لم تبدد اموالها لصرف رواتب تقاعدية وإن كانت الرواتب مطلوبة ومهمة، ولم تصرف اموالها في مشاريع استهلاكية، اختارت الهند أن تدعم النهضة الاقتصادية والعلمية في مجال الخدمات للمواطنين بنفس الوقت وبشكل متزامن، وعلى جميع الاتجاهات.

معظم الكوادر العلمية الأوروبية هم من أصول هندية، رغم مجيء العرب والمسلمين إلى أوروبا الغربية متأخرين، لكن الان ابناء العرب من العراقيين بشكل خاص وأبناء الأتراك والايرانيين والافغان والباكستانيين أيضا لهم دور مميز في العقول العلمية الغربية في مجالات الطب والهندسة والاقتصاد، أشهر عالم في مجال الحسابات البنكية في الاتحاد الأوروبي ولد في الدنمارك شاب اسمه هاشم محمد الميالي سيد من أهالي النجف، بنوك من جنوب شرق آسيا، وأمريكا  يحجزون عنده ساعة ليلقي لهم محاضرة من أحد فروع مقرات الاتحاد الأوروبي، لدينا مئات أطباء عراقيين من الشباب الذين ولدوا بالغرب ولم يأتوا لاجئين وأكملوا دراستهم بالعراق، ولدوا بالغرب وتفوقوا، لدينا كفاءات عراقية أصبحوا من العناصر العلمية الذين تعتمد عليهم الدول الأوروبية بحكم أنهم من مواطنيهم ولدوا في أوروبا ويحملون جناسي بلدان اوروبا.

العمل في الهند ممنهج، دولة فتحت شركات تطبق نفس نماذج الشركات الغربية بمهندسين وفنيين هنود وغير محتاجين للتعامل مع الشركات الغربية لوضع علامات الشركات الغربية، شركات البنى التحتية والمجاري تمت في شركات هندية حكومية للحكومة المركزية أو شركات تتبع إلى الحكومات المحلية للولايات الهندية التي تعمل على شكل أقاليم، قبل سنتين رئيس وزراء الهند أمر الشريكات الهندية في عمل مراحيض صحية، ونفسه رئيس الوزراء المستر  مودي قبل عامين، اشرف على قيام شركات هندية عمل دورات مياه  لأكثر من 600 مليون شخص في 60 شهراً، خلال خمس سنوات فقط، من خلال  بناء أكثر من 110 ملايين مرحاض.

الهند تحتل المرتبة  السادسة اقتصاديا في العالم وتطمح لأن تكونَ الثالثة في عام 2050.

التجربة الهندية مختلفة عن تجارب الولايات المتحدة وروسيا، التطور لدى أمريكا وروسيا يعود إلى أكثر من ٢٠٠ سنة بينما الهند كانت فقيرة لحد قبل عشرين سنة دخلت في مجال تطوير علوم الفضاء بعد نجاح تجربة إنتاج القنبلة النووية.

أما الدول العربية فهم متفوقين في علاج الأمراض المستعصية في ابوال البعير وخاصة ابناء عمومتنا اعراب الخليج.

العراق يملك مقومات قيام دولة عراقية تجعل من شعب العراق يعيش في رفاهية افضل من دول الخليج والمنطقة، في استطاعة الدولة العراقية فتح شركات عراقية للبناء والزراعة من خلال توظيف مجاميع من المهندسين والفنيين في عمل شركات بناء، ويتم عمل الشركات أسوة بطرق عمل شركات الغربية، لكن ملكيتها للدولة، اذا كانت الشركة في البناء، يتم توظيف مئات المهندسين المتخصصين في البناء، أو متخصصين في عمل الجسور، أو متخصصين في عمل المجاري وحفر القنوات، أو مهندسين زراعيين متخصصين بالزراعة، وتوظيف مئات من العاطلين عن العمل المتخصصين في إدارة الاعمال، الدولة العراقية في استطاعتها جعل الجيش والحشد مؤسسات إنتاجية وصناعية، لدينا أراضي زراعية متروكة على طول حدود العراق مع إيران وسوريا والسعودية والكويت اوزعها على فرق الجيش والحشد، واوفر لهم وسائل الزراعة الحديثة، أدوات السقي بالرش، واقوم بنصب مضخات توصل مياه بالانابيب إلى المناطق المراد زراعتها، والتركيز على زراعة أصناف النخيل الجيدة وخاصة المجهول، طن تمر المجهول يباع في ثلاثين ألف دولار امريكي، معظم تجار دول أوروبا الغربية هم من أصل عراقي، وصلوا لدول أوروبا بسبب اضطهاد صدام الجرذ للشيعة والاكراد، رب ضارة نافعة، يتم السقي للحقول الزراعية بواسطة سيارات حوضية تقوم في زراعة الأراضي وعدم استنزاف المياه الجوفية،

في مصر الجنرال السيسي زرع صحاري سيناء من خلال الجيش المصري، حتى دول استعمارية ضغطت على مصر لمنع الجيش من الزراعة، لكن الجنرال السيسي رفض ذلك، وادخل الجيش في الصناعات المدنية،  ياليت ساسة العراق يتعلمون من تجارب الهند وإيران وتركيا والصين في دعم الصناعات القطاعات الحكومية والقطاع الخاص.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

28/8/2023