الثلاثاء - 23 ابريل 2024

اليمن/ نساء المحافظات المحتلة تستغيث 

منذ 8 أشهر
الثلاثاء - 23 ابريل 2024

هاشم علوي ||

.
واقع مؤلم تعيشه المحافظات الجنوبية اليمنية المحتلة افرز احتجاجات صاخبة تعبر عن سخط ابناء الجنوب لما آلت اليه الاوضاع والخدمات.
بالامس خرجت نساء عدن تستغيث وتحرق جلابيبها وبراقعها تنديدا لماوصلت اليه الاوضاع، نساء عدن ناشدت النخوة والرجولة والقيم والشهامة لانقاذهن من الاوضاع المأساوية التي تعيشها المرأة في عدن والتي تتعرض للخطف والاعتداء الجنسي والاغتصاب والقتل والحالات التي ظهرت للرأي العام كثيرة حتى وصل الحال الى الخوف الشديد عند الخروج من المنزل للذهاب الى المدرسة اوالجامعة اوالعمل من ان لاتعود الى منزلها.
ادوات الاحتلال من المرتزقة يعملون لصالح الاحتلال في اختطاف النساء من الشوارع وادارة نوادي ليلية وسهرات ماجنة تكون ضحاياها من بنات المحافظات المحتلة تقدم لقمة صائغة للافتراس من قبل الاماراتي والسعودي في عدن.
نساء عدن خرجن تنديدا بهذه الاعمال الغير اخلاقية والغير انسانية والتي تعبر عن انحطاط القائمين عليها من الحقراء التافهين من عناصر العهر الانتقالي.
نساء عدن صرخن باعلى اصواتهن بعبارة (اعراضناتنتهك) فهل من رجال نخوة وغيرة على شرف وكرامة حرائر عدن لانقاذهن من تلك الافعال الاجرامية.
نساء عدن يتعرضن للانتهاك والسحن والتعذيب والبيع في سوق النخاسة في عدن اوفي دويلة الامارات الحقيرة.
المرتزقة في عدن تحولوا الى قوادين وفتالين للاماراتيين والسعوديين بوسائل كثيرة وترهيب وترغيب واغراء في بيع شرف حرائر المحافظات المحتلة للاجنبي الذي سعى الى جرف القيم والاخلاق والغيرة واستهدف المجتمع بالانحلال والتفسخ والتمزيق والمخدرات حتى يسهل عليه استلاب الانسانية والشرف من نفوس ابناء المحافظات المحتلة.
حرائر عدن لم تسكت على هذا العار الذي يستهدف العفة والشرف واحرقن ملابسهن لعلهن يحكن في الرجال بقايا رجولة ونخوة وكرامة.
انه النكف القبلي الذي يجب ان يستدعى اليه رجالات وقبائل اليمن قاطبة ان لم يعد بالمحافظات المحتلة نخوة وغيرة.
ان الشعب اليمني ينظرلتلك الجرائم التي يرتكبها المحتلين وادواتهم بحرقة ويحمل عاتقه الاستجابة لنداء حرائر عدن فمابعد إحراق الجلابيب الا التحرك الحاد واستنهاظ قبائل مذحج وحمير وسبأ للتحرك لتحرير الارض اليمنية الطاهرة التي دنسها الوضيع الاجنبي ودنس عرض نساءها فعرض نساء المحافظات المحتلة عرض كل اليمنيين وشرفهن شرف كل احرار اليمن ولايمكن السكوت فعدن تستغيث فهل من مجيب؟!!
لابد ان يصل صدى تلك الاستغاثات الى اسماع القيادة السياسية والعسكرية اليمنية والى اسماع كل يمني حرغيور وان يكون الرد مزلزل في احراق الارض تحت اقدام المحتل وادواته من عصابات المرتزقة.
نشد على ايدي احرار المحافظات المحتلة ان دافعوا عن اعراضكم بكل مااوتيتم من قوة واخرقوا الارض تحت اقدام المحتل وصعدوا بكل الوسائل فالشعب اليمني يقف خلفكم والى جانبكم بقبائله واحراره ونسائه ورجاله وقوانه المسلحة.
المحتل يلفظ انفاسه الاخيرة وسيلفظه الشعب اليمني كمايلفظ البحر الجيف.
اليمن ينتصر.
العدوان يحتضر.
الحصار ينكسر.
الله اكبر.
الموت لامريكا.. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام.