الأربعاء - 17 يوليو 2024

معركة دير الرجال وانفتاحها على غرب اسيا

منذ 11 شهر

عباس الزيدي ||

أولا _ الموقف الاخير …
الاشتباكاك الاخيرة في دير الزور وتصاعد نشاط المقاومة السورية سوف ينفتح ويتوسع في عموم سوريا والمنطقة على غرار انتشار قطعة الزيت •
رفعت المساجد التكبيرات بعدا انتهاء صلاة الجمعة معلنةً النفير العام في عموم مناطق ريف دير الزور الشرقي ضد ميليشيات قسد واجتمع العشائر ومنهم قبيلة العبيد الزبيدية القحطانية ليعلنوا السيطرة الكاملة على مقرات مليشيا قنديل في مدينة هجين بعد اشتباكات عنيفة معهم وطردههم منها وتمت السيطرة على مقر الأمن العام التابع لقسد في بلدة السوسة بريف دير الزور الشرقي.
تزامن ذلك مع عملية نوعية وكمين محكم استهدف 3 عربات امريكيه تم اعطابها والاستيلاء على عجلات اخرى في الحسكه
وفي ذات الوفت اجتمع ابناء قبائل العكيدات والبكارة بعد تحرير الشحيل وكذلك شهدت ذيبان عمليات كبيرة شرق الفرات
وقد شهدت تلك العمليات نشاط جوي لقوات الاحتلال الامريكي حيث قصفت طائرات الدرون ابناء العشائر في مدينة الشحيل كذلك قصف الاحتلال الامريكي ثكنات تابعة لعشائر شرق الفرات لتقديم الدعم الناري والاسناد لقوات قسد قابل ذلك قصف روسي للجيش الحر في منبج
ثانيا _ المعركة الاستباقية ………
استهداف قسد الكردية والاحتلال الامريكي كان هدف المقاومة السوريةوسوف ينعكس ذلك عما قريب على عموم اكراد المنطقة كاجراء مقابل كلا بحسبه على كل من ….
1_ العراق ….
دخول قوات البشمركة وفتح مقرات لها في محافظة كركوك والذي تزامن مع لعبة امريكا المفضوحة اكثر وتشكيل 28 لواء كردي قتالي،في شمال العراق، على غرار قوات قسد
وشوف يلتحقان معا في معركة واحدة ةبدعم امريكي لمعادلة ميزان الكفة امام قوات الحشد الشعبي المقدس •
امريكا تدرك تماما قوة اللعب على الورقة الطائفية والقومية في تأجيح الصراع الداخلي اضافة الى ورقة داعش والعملاء هذه الخطة متوقعة واشرنا اليها في مواطن عديدة وهي تختلف عن سابقاتها ليس من ناحية التكتيك بل من حيث الاهداف ففي عام 2003 كانت تستهدف العراق امام الان فهي تستهدف عموم الشرق الاوسط لتحتفظ بموقعها الاحادي في النظام العالمي وعليه سوف تكون اولوياتها في العراق مايلي
أ_ غلق الحدود مع سوريا
ب_ الزحف المشترك لكل من القوات التركية مع اكراد العراق على سنجار
ج_ التصاعد العملياتي لداعش في الداخل العراقي خصوصا ديالى وصلاح الدين وسامراء وشمال بغداد ومقترباتها
د_ ماتقدم في النقاط المذكورة هدفها اشغال الحشد الشعبي
هه_ اثارة الازمات المالية والاقتصادية وتشجيع التمرد ودعم المظاهرات يجري ذلك بميزان وسياق استجابة او اعدم الاستجاية لحكومة السيد السوداني من المشروع الامريكي وأيضا موقف فصائل المقاومة ازاء مايحصل من الاحداث
2_ سوف يتصاعد التنسيق الامريكي التركي رغم التقاطع حول الملف الكردي وسوف تتمدد تركيا اكثر في الاراضي العراقية والسورية علما ان حزب العمال وجناحه pkk سيكون اكثر نشاطا
3_ ايران الاسلامية
سيكون هناك نشاط غير مسبوق ودعم كبير للتنظيمات الارهابية الايرانية في الداخل او من خلال عمليات عدوانية تقوم بها تلك العصابات التي تتتخذ من مناطق اقليم كردستان مواقع لاعمالها ولايستبعد ان تعاود منظمة خلق الارهابية نشاطها في شن هجمات على شمال ايران مع الجيش الايراني
ثالثا _ الخلاصة ….
1_ سيكون للملف الكردي وداعش اولوية ودعم امريكي في الايام المقبلة لخوض حروب بالوكالة عنها
2_ تحاول قدر المستطاع عدم خروج الوضع عن السيطرة
3_ تتجنب الاصطدام المباشر مع كل من روسيا وايران ( خلال هذه الفترة )
4_ تضغط على اسرائيل للتهدئة حيال الداخل الفلسطيني وعدم التصعيد مع حزب الله في لبنان
5_ وهو الاهم _ المنطقة والعالم يقفان على فوة بركان وسريعا ماينفجر
على اثر ذلك تظهر تغييرات جذرية على مستوى الجغرافية والحدود والانظمة والقوانين والمنظمات والعلاقات الدولية
اسابيع وربما اشهر قليلة
لنرى صحة ذلك من عدمه ….