الأربعاء - 12 يونيو 2024

الوزير المبرقع .. شكرا للاستجابة السريعة .. !

منذ 9 أشهر

حسين الذكر ||

بعد ان بلغني الأستاذ داود العزاوي المربي الرياضي الفاضل والرمز الكروي العراقي المحترم عن وجود إشكالية ما تعانيها المدارس الكروية الخاصة بمراكز الموهبين خاصة في جهة الرصافة وما اعترى ذلك من نقص بالاهتمام أدى الى اختفاء حتى النثرية البسيطة وبعض مستلزمات التدريب اليومي التي اضطروا ان يتحملوها شخصيا وكذا عدم صرف رواتب المدربين والعاملين منذ اشهر طويلة .. وأخيرا منعهم من التدريب على ملعب منتدى الغزالية الذي يعد مقرهم الرئيسي ومواصلة العمل فيه منذ اكثر من سنة .. وقد حقق المركز وفقا للأستاذ داود العزاوي بما عرف من جدية ومهنية ومسؤولية فنية واخلاقية وحرص على الأداء الفردي والجماعي والوطني .. فضلا عما يذكره بقية المتابعين من مدربين واعلاميين واولياء أمور اللاعبين وغيرهم .. وقد شكى هو وبعض المدربين من الإهمال ربما غير المتعمد لكنه حدث جراء تقاطعات مؤسساتية او خلل بالفهم المرجعي الإداري تسبب هو واشياء أخرى بما بلغه حال المركز ومنتسبيه ..
وقد كتبت بذلك عمودا صحفيا يشير الى ضرورة الحفاظ على المنجز الوطني والحرص على العاملين الذين تم انتقائهم بمهنية عالية وبعيدا عن امراض العصر .. وكذلك وجود وفرة من اللاعبين المهاريين وبجودة اثبتت نفسها من خلال تجارب ومشاهد عدة .. وبفضل الله قد اطلع السيد وزير الشباب والرياضة الأستاذ احمد المبرقع المحترم على المنشور وابلغ المعنين واصدر توجيهاته بدراسة الملف وحل الاشكال بشكل جذري وبما يحقق الهدف المطلوب ويصب بخدمة الوطن والعاملين في المركز ..
ونحن بالوقت الذي نتقدم بالشكر الجزيل الى السيد الوزير وكذلك الى الأستاذ الدكتور علي الحسناوي مستشار وزارة الشباب والرياضة للدور الذي اداءه ويضطلع به منذ سنوات لخدمة المراكز التخصصية وفي هذه المسئلة وكذلك نشكر الأستاذ علي زغير مدير منتدى الغزالية لحرصه وتعاونه مع إدارة المركز ..
هنا نامل ان تتحول هذه التجربة وسرعة استجابة الأستاذ المبرقع وبقية المسؤولين في الوزارة الى انموذج حي مفيد وبحس وطني لخدمة رياضتنا وبقية ملفاتنا بكفية تعاطي المسؤول مع الاخبار الحقيقية التي لا تستبطن ولا تحمل الا هم الوطن وخدمة القطاع الخاص والعام وتسهيل المهام بين الملفات بعيدا عن أي امراض عصرية أخرى .. والله من وراء القصد وهو ولي التوفيق