الأربعاء - 17 يوليو 2024
منذ 10 أشهر
الأربعاء - 17 يوليو 2024

محمد البدر ||

الرئيس الأمريكي الثالث والأربعون الذي شغل منصب الرئيس الأمريكي من يناير 2001 إلى يناير 2009، يَسرد مذكراته عبر أكثر من 600 صفحة ويتحدث عن جوانب مختلفة من الأحداث التي كان شاهدة عليها وحدثت في فترة رئاسته، ويبدأ مذكراته بالكلام عن طفولته واسرته وشبابه.
فيما يخص العراق تطرق في مذكراته إلى عدة أحداث وخصص فصل كامل للحديث عن العراق ومن أهم ما تناوله:
• صدام كان يمتلك ترسانة من الصواريخ والاسلحة الكيمياوية وبعد انشقاق زوج ابنته “حسين كامل” اعترف صدام بإخفاءه برنامج لإنتاج الجمرة الخبيـ،ـثة والبوتوكس.
• حول صدام ملياري دولار من أموال النفط مقابل الغذاء لإثراء المقربين منه وإعادة بناء قواته العسكرية.
• بعد هجمات 11 ايلول كان علينا التحرك ضد صدام.
• صدام كان تهديد لجيرانه وغزا إيران والكويت.
• صدام استخدام الكيمياوي ضد إيران وضد شعبه.
• أغلب زعماء العالم كانوا معنا ضد صدام وأيدوا اسقاط نظامه.
• بوتين لم يكن يعتبر صدام خطر، وفرنسا كانت تؤيد صدام.
• عام 2001 طلبت من البنتاگون وضع خطة عسكرية لإسقاط نظام صدام.
• عام 2002 دخل ابو مصعب الزقاوي إلى العراق وكان يدير مختبر لإنتاج أسلحة بايولوجية، وتعالج في أحد مستشفيات بغداد، وطلبنا من صدام عبر مخابرات عربية العثور على الزرقاوي وتسليمه لكنه رفض.
• حاول صدام خداع العالم وكان عليه ان يثبت عدم امتلاكه اسلحة دمار شامل.
• تصرف صدام وكأنه يمتلك اسلحة وإن أمريكا غير جدية بإسقاط نظامه.
• محمد البرادعي ذكر العالم إن الكرة في ملعب صدام وعليه إثبات براءته.
• حسني مبارك أخبر فريق التفتيش إن العراق يمتلك أسلحة جرثومية وسوف يستخدمها ضد القوات الأمريكية لكنه رفض الإعلان عن هذا التصريح خشية إغضاب الشارع العربي.
• قبل شن الحرب قصفنا مجمع ابنية في منطقة الدورة كنا نعتقد إن صدام كان به بعد مجئ معلومات اخبرتنا بذلك.
• شاهدت عبر التلفزيون إسقاط تمثال صدام في ساحة الفردوس.
• الجرائم والسلب والنهب الذي حدث بعد سقوط نظام صدام كان سببه إطلاق سراح المجرمين من قبل صدام، والتخريب النفسي الذي احدثه حكم صدام في نفوس العراقيين.
• الجيش العراقي اختفى من تلقاء نفسه قبل قرار حله.
• فشلت استخباراتنا في تقاريرها حول اسلحة صدام.
• بعد استجوابنا لصدام قال انه كان لايريد ان يظهر بمظهر الضعيف أمام إيران لذلك تظاهر بإمتلاك اسلحة وهو لم يكن يُصدق إن أمريكا جادة بإسقاط نظامه.
• اكتشفت قواتنا مقرات للتعذ،يب ومقابر جماعية.
• مسؤول اماراتي زودنا برسومات كان يعتقد إن صدام يخفي اسلحته بها.
• كان الزرقاوي يستهدف زج الشـ،يعة في المعركة وإشعال حرب طائفية.
• بعد 2003 أصبح العراق المكان المفضل لتنظيـ،م القا،عدة.
• شعرت بالقرف بعد معرفتي بما فعله جنودنا في سجن أبو غريب، ووجهت وزير الدفاع لإجراء تحقيق، وانصدمت بعد مشاهدتي لصور التعذيب عبر أحد القنوات التلفزيونية.
• اخبرني أحد شيوخ الأنبار إنه مستعد ورجاله للقتال معنا في افغانستان.
• تفجـ،ير مرقد العسكري في سامراء كان استفزازاً للشيـ،عة لكنهم اظهروا ضبط النفس.
• المالكي ودود وصادق لكنه لم يكن سياسي محنك، وكنت اتعامل معه كشريك.
• إيران زودت المتمردين بالتمويل والتدريب والسلاح المتطور لقـ،تل جنودنا.
• المالكي سبب لنا الإحباط، وكان بعض اركان حكومته على علاقة مع إيران.
• بعد مرور فترة على وجود المالكي في السلطة وصل للنضج كقائد وسلمني خطة طموحة للقضاء على العنف الطائفي.
• تعاون معنا آلاف العراقيين للإبلاغ عن المتمردين.
• الأنبار اصبحت مركز لتنظـ،يم القا،عدة.
• خلال مفاوضاتنا مع العراق اثبت المالكي انه مفاوض صعب وكان حين يحصل على إمتياز يعود فيطلب إمتياز آخر.
• المالكي اثبت حكمته السياسية بإصراره على جدولة الانسحاب وتوقيع الاتفاقيات والتفاوض.