الأربعاء - 17 يوليو 2024
منذ 10 أشهر

عباس الزيدي ||

 

الوطن هو  مساحة من الارض بحدود  جغرافية  يعيش فيها مجموعة من الافراد

والشعب _ مجموع المواطنين الذين يعيشون في هذه البقعة الجغرافية تحت سقف النظام السياسي

الدولة _ كيان معنوي ومادي واخلاقي اسمى من الحكومات لها خصوصية وتستمد وجودها من القيم الحضارية والثقافية والموارد

النظام السياسي _ هو عقد اجتماعي بين المواطنين والدولة عبر مؤسسات منها التشريعية والتنفيذية والقضائية الخ عبر قوانين ودستور وشرائع متفق عليها

الحكومة _ جهة تنفيذية تنظم أمور المواطن والوطن عبر مؤسساتها  تراعي فيها مصالح الجميع  عبر سياسات غايتها وهدفها حماية المصالح وكيان الدولة ويعتبر المواطن  فيها غاية كبرى وفق متطلبات  استراتيجية  الامن القومي تستمد شرعيتها من النظام السياسي

المسؤولية _ تنقسم المسؤوليات كلا بحسبه مابين المواطن  والنظام  السياسي تحت  لائحة  الحقوق والواجبات  حسب التشريعات الدستورية والعقد المبرم بين الطرفين

الاحترام _ هو مدى التزام جميع الاطراف بتلك المواد القانونية والأخلاقية  والشرعية التي يراعى فيها تطبيق  العدالة وحماية المصالح وتوزيع  الموارد على نحو يضمن ديمومة الحياة والكرامة والامن  والعيش الرغيد  للاجيال القادمة

السؤال المهم _ من يحترم من ؟؟؟؟؟

هل المواطن  ام الدولة عبر مؤسساتها ام الاحترام واجب  على الجميع ….؟؟؟؟

وهذا السؤال يتفرع منه العديد من الاستفهامات منها  ….

1_ هل الدولة والحكومة ومؤسساتها  تحترم نفسها وماهو الدليل على ذلك ….

2_  ماهي مصاديق واليات ذلك الاحترام

3_   هل تحترم   المواطن وهل الاخير  يستحق  ذلك الاحترام

4_ هل المواطن يحترم الدولة ومؤسساتها وقوانينها

5_ ماهو المائز بين ماتقدم  وماهو المعيار الذي على ضوئه يتم معرفة القصور والتقصير والافراط والتفريط

6_ على من تقع المسؤولية للاقتصاص من المقصر وتحقيق العدالة

الخلاصة  _ مالم يكن هناك تبادل احترام وتبادل مسؤولية تكون الامور سائبة و دولة من ركام  وشعب يعيش الانحلال تحكمه المافيات وشريعة  الغاب  ويخطوا نحو مستقبل مجهول