السبت - 13 ابريل 2024
منذ 7 أشهر
السبت - 13 ابريل 2024

 

الشيخ جاسم محمد الجشعمي||

 

في هذه الدراسة الموجزة نتناول اهم عوامل الثورة الحسينية وهي :

١- الصراع التاريخي القائم بين الحق والباطل منذ أن خلق الله الانسان على وجه الأرض وامتد عبر حركة الانبياء الى يومنا هذا . وما يحدث اليوم من الصراع بين الحق والباطل هو امتداد لذلك الصراع التاريخي . كان اجداد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الموحدون ومن معهم من الموحدين المؤمنين على دين النبي ابراهيم عليه السلام يمثلون جانب الحق يصارعهم الكفار والمشركون  . وقد تجلى ذلك واستمر الى عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم . وا ستمر الصراع من بعد النبي ص الى الامام علي عليه السلام وولديه الامامين الحسن والحسين عليهما السلام .

و في عصر كل نبي وأمامٍ طاغوتٌ وظلمة يحاربونه . والامام الحسين عليه السلام عاصر عدة طواغيت آخرهم يزيد بن معاوية  . وكان من الطبيعي ان يصطدم الامام الحسين عليه السلام بيزيد الفاسق الفاجر الظالم .

وكان اهل الحق يسعون الى الوصول الى رضى الله وتطبيق شريعته في صراعهم مع أهل الباطل . واهل الباطل يتبعون شهواتهم ويسعون  للحصول على الملك والمال والسلطة باي ثمن كان ولو بالمعاصي وارتكاب الجرائم  ومحاربة الانبياء والائمة والصالحين عليهم السلام ، . وكانوا ولايزالون يضمرون الحقد والكراهية في نفوسهم لأهل الحق  .وقد تجلت هذه الحالة في اليوم العاشر من محرم الحرام . حيث كان الامام الحسين عليه السلام  يحاججهم ويطلب منهم ان يشرحوا له سبب أقدامهم لقتله فكان جواب بعض قادة جيش آلِ ابي سفيان للامام الحسين عليه السلام  اننا نقدم لقتلك بغضاً لابيك علي ابن أبي طالب . ومن المعلوم ان الامام علي عليه السلام لم يقتل آباءهم واجدادهم على قضايا عائلية او شخصية او عشائرية . وانما كان صراع إباءهم مع الامام صراعاً على الحق  وعلى الإيمان وهم كانوا على الباطل والكفر او كان  على تمردهم  وعصيانهم ونكثهم لبيعتهم وعهودهم ومحاربتهم جبهة الحق الذي كان يمثله الامام علي عليه السلام وقد قال ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم :