الخميس - 18 يوليو 2024
منذ 10 أشهر
الخميس - 18 يوليو 2024

سلام جاسم الطائي ||

الصادقون فعلاً وقولاً

المتتبع للخطاب السياسي والتحرك البرلماني والتصريحات الاعلامية لحركة الصادقون السياسية وكتلتها البرلمانية يجد صدق التوجة ومسؤولية الهدف والمتابعه والحرص على تحقيق تطلعات ابناء الشعب العراقي وبمختلف طوائفهم ومشاربهم وبلا أستثناء يمارسون دور الاب الناصح والموج والمتابع وما تصريحات رئيس الكتلة النيابية لصادقون الحاج عدنان فيحان الا تمثيلاً واقعياً وحقيقياً للنهج السياسي والاقتصادي الذي تسعى الكتلة لتعزيزه في مجلس النواب وتطوير اساليب المتابعه والرقابة الشعبية فقد اوضح رئيس الكتلة ان سماحة الشيخ الامين قيس الخزعلي دام توفيقه ابلغ وفد الاقليم الذي التقاه بالموافقة على منح حكومة الاقليم قرض مالي بشرط وصوله الى الموظفين وبهذا الموقف المسؤول اثبت أمين الوطن ان نظرة صادقون وهدفها جميع ابناء ألشعب العراقي وبمختلف اطيافه ليعزز النظرة الاسلامية والوطنية وليؤكد ان الاخوة الصادقة وحاجة المواطن هي الاساس التي يجب على الجميع تنفيذها بعيداً عن كل الجوانب الاخرى ومشدداً على ضرورة تدقيق اموال الاقليم امام اللجنة المالية بحضور وزراء المالية ووضع شرطان الاول تدقيق حسابات الاقليم والثاني وصول رواتب الموظفين ليؤكد ان حماية مصالح الجميع وتحقيق الشفافية في توزيع الاموال ووصولها الى مستحقيها هي مسؤولية وواجب ديني وشرعي يجب تحقيقه وفي جانب إحترام السلطة القضائية وتنفيذ قراراتها الملزمة والحتمية للجميع اكد ان اتهام المحكمة الاتحادية بالتشنج اتجاه الاقليم امر غير صحيح وان قرارات القضاء تهدف لحماية الجميع والمحافظة على المكتسبات الوطنية وفي نفس الوقت تحقيق العدالة الاجتماعية وتسهل متابعه اموال ألدولة واليات صرفها وضرورة مكافحة الفساد وصولاً للقضاء عليه واعادة اموال الشعب الى الحكومة وفي نفس الوقت اكدت صادقون ومن خلال رئيس كتلتها البرلمانية ان تعديل مواد الموازنة الخاصة بالاقليم من الصعوبة ان تتحقق ولم تتحقق كون الموازنة حضيت بتصويت مجلس النواب وصادق عليها رئيس الجمهورية ودخلت حيز التنفيذ متأملاً ان يكون الاتفاق الاخير مفتاحاً لتسوية مشاكل الاقليم والمركز. و ضمن هكذا خطط وبرامج ومتابعة ومسؤولية نستطيع ان نرتقي ببرامج عمل حقيقية تأخذ على عاتقها مهمة الحفاظ على المكتسبات المتحققة والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والاجتماعية والثقافية والبلدية في جميع المحافظات حيث تسعى كتلة صادقون الى تفعيل الدور الرقابي الذي يمارسة اعضاءها وتفاعلهم مع الفعاليات الاجتماعية في المحافظات وتواصلهم مع متطلبات المرحلة ومحاولات ايجاد حلول جذرية وسريعة لما يعانية المواطنون وخاصة الطبقة الفقيرة والمعدمة والتي وضعها صادقون هدف اساسي في برامجهم المختلفة والتي تحضى بمباركة ومتابعة من قبل رئيس الكتله البرلمانية وسماحة الشيخ الامين والذي يؤكد دائماً وأبداً على اعتبار الطبقة الفقيرة والمعدمة من ابناء ألشعب هدف أساس للارتقاء بواقعهم فمبارك لصادقون صدقهم وهنيئاً لأبناء الوطن من الشمال الى الجنوب بهذا الصدق وهذا الجهد.