الخميس - 18 يوليو 2024

السر الإلهي مابين فاطمة وعلي والحسين (عليهما السلام ) قراءة فنية 4

منذ 10 أشهر
الخميس - 18 يوليو 2024

يوسف الكاتب ||

فاطمة الزهراء (ع)
سئل النبي محمد (ص) : اي اهلك احب اليك ؟.
فأجابهم : فاطمة الزهراء
ولنسأل القرآن الكريم حول فاطمة (ع) . .فيجيبنا الكتاب هو في اية المباهلة في كلمة (نساؤنا) والنبي (ص) يعلّمنا ماهي (نساؤنا) فيقول هي فاطمة الزهراء .
ولفاطمة (ع) ألقاب منها :
١.. ام ابيها
٢.. الكوثر
٣.. الزهراء
٤.. الممتحنة
٥.. زوجة امير المؤمنين
٦.. ام الحسنين
٧.. ام الائمة
٨.. القيّمة على الدين
٩.. الشهيدة
١٠.. البرزخ ما بين النبوة والإمامة
ان النبي محمد (ص) علم الامة كيف تتعامل مع فاطمة الزهراء (ع) وزوجها واولادها وكان الرسول (ص) لا يدخل بيتها الا ان يستأذن وفاطمة (ع) تقول لنبيها (محمد ابوها) يا أبتي : البيت بيتك وانا ابنتك فلماذا تأخذ الاذن كي تدخل ؟ فاجابها النبي (ص) : هكذا علمني الله جل وعلا ، لا ادخل بيتكم الا بأذنكم .. وكرر هذا الفعل مرات ومرات والمؤمنون يتابعون فعل وسلوك النبي مع اقرب الناس إليه وهي ابنته فاطمة .. اراد النبي بهذا الفعل ان يعطي صورة واضحة للمسلمين جميعا ان بيت فاطمة (ع) هو (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه) وبيت فاطمة مصداق لهذه الآية المباركة .. النبي محمد (ص) هو اسوة وقدوة في سلوكه وسلمه وحربه واخلاقه وتشريعه ، وعلينا ان نتعلم منه  .
ويبقى السؤال : هل عملت الامة وفق ما أراده النبي محمد (ص) تجاه بيت الله (بيت فاطمة )