الأربعاء - 17 يوليو 2024

العاصمة السياسية صنعاء تشهد أكبر عرضًا عسكريا مهيبا في تاريخ اليمن ودول الإقليم

منذ 10 أشهر
الأربعاء - 17 يوليو 2024

 

حميد عبد القادر عنتر  ||

 

في يومنا هذا الخميس 21-سبتمبر-2023

احتفل اليمن بالذكرى التاسعة لثورة 21 سبتمبر المجيدة، كان احتفالًا أسطوريًا، ففيه إعلانٌ بأن اليمن هو القوي بقوة الله، والمنتصر بتأييد الله، إعلانٌ للعالم أجمع بأنَّ اليمن حرٌّ مستقل، وأنه للعدوان والعملاء والمرتزقة بالمرصاد.

ففي هذا اليوم الأغر شهدت العاصمة السياسية صنعاء أكبر عرضٍ عسكريٍّ في تاريخ اليمن ودول

المنطقة اُستعرضت فيه جميع التشكيلات القتالية البرية والبحرية والجوية بحضور رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي المشهد، وأعضاء

المجلس السياسي الأعلى، ورئيس الحكومة، ورئيس البرلمان والشورى والقضاء والمحكمة العليا، وكبار قيادات الدولة من الصفوف الأولى والوزراء والمحافظين والقيادات السياسية وممثلي قادة

الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات السياسية والعسكرية والأمنية.

في بداية العرض تم عرض أوبريت شعبي يعبر عن صمود وثبات الشعب اليمني الصامد صمودًا أسطوريًا

ومن ثَمَّ تم استعراض كافة الوحدات والتشكيلات القتالية البرية والبحرية والجوية الكليات العسكرية الحربية والبحرية والجوية وكلية الشرطة.

في العرض العسكري الكبير المهيب والأول في تاريخ اليمن كشفت قوات صنعاء عن صواريخ وأسلحة

جديدة.

ومن الصواريخ الجديدة التي كشفت عنها صنعاء بحسب موقع “سبتمبرنت الرسمي:

1- صاروخ عقيل (صاروخ باليستي أرض أرض، بعيد المدى، يعمل بالوقود السائل، دقيق الإصابة)…

2- صاروخ طوفان (صاروخ باليستي أرض أرض، استراتيجي بعيد المدى، يعمل بالوقود السائل، دقيق الإصابة)

3- صاروخ بدر٤ (باليستي أرض أرض، متوسط المدى، يعمل بالوقود الصلب، يتميز بدقته العالية في إصابة الأهداف).

4- صاروخ مطيع (صاروخ باليستي أرض جو، يعمل بالوقود الصلب، يتميز بالمناورة الجوية، يتميز بسرعته العالية).

5- صاروخ قدس٤ (صاروخ مجنح، أرض أرض، بعيد المدى، النسخة الرابعة من صواريخ قدس المجنحة، قادر على إصابة الأهداف بدقة عالية، قادر على التخفي عن الرادارات).

6- صاروخ قدس بحري (هو صاروخ كروز بحري، أرض بحر، بعيد المدى، مضاد للقطع البحرية، قادر على إصابة القطع البحرية الثابتة والمتحركة بدقة عالية، يتميز بقدرة تدميرية هائلة).

7- صاروخ تنكيل (صاروخ باليستي أرض أرض (وأرض بحر)، يعمل بالوقود الصلب، متوسط المدى، يوجد منه نسختين إحداهما أرض أرض والأخرى أرض بحر)

8- صاروخ ميون (صاروخ باليستي أرض بحر، يعمل بالوقود الصلب، متوسط المدى، قادر على إصابة الأهداف البحرية الثابتة والمتحركة، يتميز بقدرة تدميرية هائلة).

تم الكشف عن الصواريخ البحرية التالية:

1- صاروخ صياد (صاروخ صياد)

هو صاروخ كروز مجنح.

يصل مداه إلى 800كيلو متر.

يعمل بالوقود الصلب والسائل.

الطول الكلي ستة متر وثمانون سانتي.

وزن الرأس الحربي 200 كيلو جرام ويتميز بالآتي بدقته العالية ولا تستطيع الرادارات اكتشافه.

يمكن ضربه من إي نقطة في الأراضي اليمنية إلى نقطة في البحر العربي أو البحر الأحمر أو خليج عدن.

قدرته على استهداف الأهداف الثابتة والمتحركة.

– رأسه الحربي يتميز بقدرته التدميرية الكبيرة حيث تصل قوة تدميرها إلى ثلاثة أضعاف قوة تدمير ال TNT.

2- (صاروخ سجيل): هو صاروخ كروز مجنح،ويصل

مداه إلى 180 كيلو متر ويعمل بالوقود الصلب والسائل والطول الكلي ثلاثة أمتار وستون سانتي ووزن الرأس الحربي 100كيلواجرام ويتميز بدقته العالية ولا تستطيع الرادارات اكتشافه ويمكن ضربه من إي نقطة في الأراضي اليمنية إلى إي نقطة في البحر الأحمر وقدرته استهداف الأهداف الثابتة والمتحركة.

3- صاروخ مندب١ وصاروخ مندب٢ وصاروخ فالق

4- صاروخ عاصف وصاروخ الكرابيج …

إن هذا العرض العسكري الكبير والمهيب له دلادلات سياسية وعسكرية، ورسائل للداخل والخارج أن يمن 21سبتمبر أصبح يمتلك قوة ردع وتنكيل وأصبح

يمتلك أكبر مخزون استراتيجي من القوة الصاروخية والطيران المسير قادر أن ينكل بالأعداء أشد تنكيل ليس مع دول العدوان غير خيارين الثالث لهما هو الانسحاب من اليمن والاعتذار لليمن، وفتح صندوق

إعادة الإعمار وتنفيذ مطالب صنعاء كامل

ما لم الخيار الأخير مدمر وموجع ومزلزل سوف تنتقل المعركة إلى عمق دول العدوان والتنكيل بهم أشد

تنكيل، وسوف تندلع حرب إقليمية طاحنة لن ينجو منها أحد، وسقوط مدوي لكل الأنظمة المطبعة مع الكيان الغاصب، ومن خلفهم قوى الاستكبار.

فالحمد والشكر لله تعالى، والقادم أعظم بإذن الله.

والنصر حليف اليمن تمهيدًا لإقامة دولة العدل الإلهي.