الأربعاء - 17 يوليو 2024

بيتهوفن وأنا..شوية ثرثرة ..!

منذ 10 أشهر
الأربعاء - 17 يوليو 2024

علي عنبر السعدي ||

حينما (طش) بيتهوفن ،بسلسلة من السمفونيات ،كان أشهرها (مونمامور ) ،ركض أحدى الصحفيين ليلتقي بالموسيقار ، وقال في نفسه ،لابد انه يسكن أجمل مدينة في المانيا ، وحين وصل الى برلين ، لم يجد انها الأجمل ،فقال لنفسه ،لابد ان بيتهوفن يسكن أجمل حي فيها ،لكن ظنه قد خاب ،فقد قيل له انه يسكن (البياع ) الالمانية ، فقال لنفسه : مو مشكلة ، لابد انه يسكن اجمل حي في (البياع) لكن خاب أمله حين قيل له عن مكان بيتهوفن ،فقال : لابأس ان الشارع ليس جميلاً ،لكن لابد ان الموسيقار يسكن في أجمل بناية فيه ، لكنه تعرض لصدمة أخرى حين وجد ان ذلك الموسيقار العبقري ،يسكن في قبو بالكاد يصله الضوء ، فضرب على رأسه وخاطب الموسيقار : تباً لهذا العالم ، موسيقاك تحلّق في السماء ، وأنت تعيش تحت الأرض ؟؟
داعيكم ليس بشهرة بيتهوفن ،ولا عبقريته الموسيقية – معاذ الله شجاب لجاب – لكن ،حصلت على بعض ميزات ،جعلتني أمتلك اكثر من ((موهبة)) شاعر وقاص وناقد ، وباحث في الاجتماع السياسي ، كما ان بحوثي ومؤلفاتي ،وجدت طريقها كمصدر للباحثين وطلبة الدراسات العليا ، وترجمت الى أكثر من لغة ، كما عُرضتْ مؤلفاتي في العديد من المكتبات والمعارض في أكثر من بلد عربي وغير عربي – بل وسحب بعضها من قبل رجال الأمن لخطورته – .
ماعلينا ،ففي الخلاصة ،داعيكم يسكن في شقة مستأجرة ، وفي حي أقل من متواضع بشوي ، وراتبي في أحسن أحواله ،أحمله بيد واحدة وتسعه حقيبة كتف صغيرة ، دون زيادة ولا نقصان .
فرجاء ،لاتزايدوا عليّ حينما أتكلم بأي شأن .
هذا أنا وذاك انتم ،شلوني وياكم ؟؟؟