الخميس - 18 يوليو 2024

أنصار الله مصداق خُميني ..

منذ 10 أشهر

مازن الولائي ||

 

٥ ربيع الأول ١٤هجري
٣٠ شهريور ١٤٠٢
٢٠٢٣/٩/٢١م

عندما تطّلع على فكر الإمام المؤسس الخُميني العظيم ورأيه في أمريكا على وجه الخصوص سوف تجده وهو في بداية شبابه وأول جهاده يقول ويعبّر عن العظيمة في عيون العالم والصغيرة والحقيرة في عيونه الإلهية وأعني أمريكا يقول؛ أمريكا الشيطان الأكبر! ويقول؛ أمريكا طبل فارغ ونمر من ورق! هكذا كان يراها إلا أن العملاء والفاسدين ممن وجدوا أنفسهم فيها هم وراء قوتها الوهمية! وهكذا هم أنصا.ر الله خُمينيون النظرة والشجاعة والقناعة، فهاهم يحصدون ثمرة قناعتهم وصبرهم الذي هو صبر النساجين الإيرانين ومن زق الخُميني والخامنائي المفدى في عقولهم أبجديات النصر والحسم من خلال مسيرة التقوى التي حادي ركبها والقائد أبو جبريل أعزه الله ورفع شأنه وهو سليل الدوحة العلوية والفاطمية والخُمينية، بهذه الصورة التي يجلس بها الوفد اليمني في الرياض، الثلاثاء، حيث التقوا بوزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، في لقاء رسمي علني، لأول مرة منذ بدأ الحرب في اليمن
وقال وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، أنه عقد أول لقاء مع الوفد الحوثي خلال زيارته الأولى المعلنة للرياض.
و لوحظ في صورة اللقاء ظهور رئيس الوفد اليمني محمد عبدالسلام بـ بدلة رسمية وظهر رفقته اللواء خالد الرويشان ورفيقه بالزي العسكري ،
الأربعاء، ٢٠ سبتمبر / أيلول ٢٠٢٣..

إنها كربلاء بطعم خُميني خامنائي ولكن طفوفها وارضها اليمن التي عرفت سر النصر وهو التمسك بحبل العترة المطهرة عليهم السلام ونهج روح الله الخُميني العزيز ..

“البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين يُسَدَّد على دولة الفقيه”
مقال آخر دمتم بنصر ..