الخميس - 18 يوليو 2024

محمد فخري المولى ||

زلزال المغرب وسيول ليبيا خلفت الآف القتلى وأضعاف ذلك من الجرحى وأضعافهم من المشردين.
الرحمة والنور لأرواح الأموات والشفاء العاجل للجرحى والعودة الآمنة للنازحين والمشردين.
لكن وما أدراك ما لكن
حديث من مختصين أنه بفترة قادمة قد يتعرض العراق لزلزال أو ارتداد لزلزال من جهة ، بجهة أخرى تشير التوقعات الجوية أن الأمطار صفة الشتاء القادم.
إذن يمكن أن يحدث أي تفصيل، ونحن هنا نستشرف وننظر للمستقبل وما يمكن أن يحدث فجاءه.
السؤال الأهم
هل هناك خطة أو برنامج طوارئ معد خدمي صحي غذائي مجتمعي أمني
والسؤال الأكثر أهمية
هل يمكن تحقيق هذه الخطط والبرامج بشكل فاعل وملموس على أرض الواقع
الإجابات النظرية إيجابية طبعا
لكن ببساطة يجب أن يكون هناك خزين استراتيجي من الغذاء والدواء وكل معدات الطوارئ لمثل هذه الحالات
مع التنويه بما يرتبط بالأمطار والسيول القادمة ان شاء الله
نتمنى أن يتم التخطيط لاستثمارها بشكل فاعل دون أضرار بالأراضي والمحاصيل الزراعية والمواطنين وممتلكاتهم طبعا
لننظر للمستقبل بعيون مهنية لا عاطفية انفعالية
الصورة المرفقة لغرق بغداد بفترة سابقة