الخميس - 18 يوليو 2024

منتصرون بإرادة الله: حزب الله يتفوق على التحديات بعيوننا وقلوبنا

منذ 10 أشهر

د.سلام الطيار ||

في عالم يواجه التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أظهر حزب الله بوضوح أن النصر لا يأتي فقط من القوة العسكرية، بل من إرادة الله وإيمان الناس. عاش العالم معنا تلك اللحظات الحاسمة خلال 33 يومًا استثنائيَّة، تلك اللحظات التي كشفت فيها الروحانية والإيمان لدى المؤمنين المجاهدين.

بناءً على وعد الله والوثوق بالمبادئ والقيم التي يؤمن بها الحزب، تمكَّن من تحقيق نجاحات ملحوظة. تجلت هذه النجاحات في التحرير والدفاع عن الأرض والكرامة، تحقيقًا لما وعد به الله في القرآن الكريم. “إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ”، هذه الكلمات تعكس عظمة العزيمة والوفاء للعهد.

تجلى دعم الله ومساعدته في أثناء النضال، حيث أثبتت النصر والتحقيقات البطولية أن الله دافع عن المؤمنين وأيدهم بقوته. هذه التجربة الإلهية أثبتت للعالم أن الثقة والاعتماد على الله تعد مفتاحًا لتحقيق النجاح والنصر.

تعد الانتصارات التي حققها حزب الله نموذجًا للتحديات التي يمكن تحقيقها بالإيمان والتضحية. تجسد هذه النصرات الروحانية الإصرار والعزيمة على تحقيق التقدم والحفاظ على قيم الحرية والكرامة.

نجد في هذه الانتصارات دعوة للتفكير في القوة الروحية وأثرها في تحقيق أهدافنا وتفتح آفاقًا جديدة للاعتماد على الإرادة الإلهية والتمسك بالقيم والمبادئ للتغلب على التحديات اليومية.