الثلاثاء - 20 فيراير 2024

انحنى ملك الطغاة لمن سلاحه شرع الله وحب آل البيت.

منذ 5 أشهر

رجاء اليمني ||

من خلال عنوان ما اكتب اقصد بذلك رجال الله القادة الغر المحجلين سلالة آل البيت وكل محور المقاومه في إيران نجد رغم الحصار و المؤامرات والحرب الباردة إلا أن النصر يتحقق في عده مجالات ونجد التعاون المشترك بين كل من الحشد الشعبي وجنود المقاومه في الجولان وفي إيران ولبنان وفلسطين ونجد أيضا المفاجأة من الاشعث الاغبر الذي اذهل العالم على الرغم من الحصار لتسع سنوات فقط استطاع أن يصنع سلاح في حين أن دول التحالف ومرتزقة العدوان عندما خرجوا من بلادنا وهي خاليه من السلاح .

لكن بصيرة السيد سلام الله عليه والرجال الصادقين استطاع أن يوجد قوه قتاليه في كل جوانب القوات العسكريه ليعلن للعالم انتبه نحن بدر ونحن حنين ونحن اوس وخزرج ونحن انصار الرسول وستأتي الضربه الكبرى في المولد النبوي لتقضي على كل المرتزقه والمطبلين وسيصل تأثير هذا القضاء حتي على دول محور المقاومه وسوف يكون هناك منهج قوي سوف يسير عليه باقي محور المقاومه في القضاء علي اخطبوط النفاق والفساد ليصبح السيد قوة لاتقهر في وجه اعداء الله لوجود سياسيه القرآن وسفينة النجاة وسوف يتم تنظيف الجبهه الداخليه.

لهذا نقول للسيد سلام الله عليك فوضناك ومسلمين للأمر فانت نعم القائد السائر على الخط الحسيني لما تمتلك من بصيرة ولايسعني في الاخير إلا أن أقول انتظروا فنحن معكم منتظرين فقط حان وقت التمحيص وحان الجهاد وحق الفدا والتمهيد لظهور دوله الحق دوله المهدي عجل الله فرجه والعاقبة للمتقين