السبت - 13 ابريل 2024

اهتمام الإسلام بمسألة انتخاب الزوج الصالح: الأهمية الكبيرة للصفات النفسية

منذ 6 أشهر
السبت - 13 ابريل 2024

د. عامر الطائي ||

مسألة اختيار الزوج هي قرار حيوي يتخذه الإنسان في حياته، وفي الإسلام، يُعزى اهتمام كبير لهذا الأمر. تأتي التوجيهات الدينية لتؤكد على أهمية الصفات النفسية للشريك في عملية الزواج بدلاً من الانبهار بالصفات الجسدية والغنى والمظاهر
الإيمان والتقوى يعتبران في الإسلام صفتين أساسيتين يجب أن يتحلى بهما الزوجين. الإيمان يُسهم في بناء علاقة مستدامة تستند إلى التقوى والتفاهم في مواجهة التحديات.
الخلق الصالح أيضًا من أهم الصفات المرغوبة. الزوج الذي يتحلى بالأخلاق الحسنة يساهم في بناء جو أسري إيجابي ويخدم مصلحة الأسرة.
تُظهر النصوص الدينية الإسلامية أن الصفات النفسية الإيجابية تلعب دورًا هامًا في تشكيل الأسرة المستقرة نفسيًا. الأطفال الذين ينشؤون في بيئة تحترم القيم والأخلاق الحسنة يكونون عادةً أكثر استقرارًا نفسيًا.
الزواج يسعى إلى إيجاد بيئة مناسبة للسكون والاطمئنان. الصفات النفسية الإيجابية تسهم في توفير الأمان والمحبة الضروريين لنجاح الحياة الزوجية.

يُظهر الإسلام أهمية اختيار الزوج الصالح الذي يحمل الصفات النفسية الإيجابية ويؤمن بأن هذه الصفات تشكل أساسًا مهمًا لبناء علاقة زوجية سعيدة ومستدامة.