الثلاثاء - 23 ابريل 2024

انصروا وعد الأخرة وكونوا انصار وعد الله..

منذ 6 أشهر
الثلاثاء - 23 ابريل 2024

هشام عبد القادر ||

نحن نتألم كثيرا لقلة حيلتنا ..نحن في اليمن نتألم ضعفين ..الألم الاول إن شعب فلسطين المستضعف يقاتل وحيدا من ذو سبعين عام.. واكثر.. وبالحجارة ..ونحن لم نفقه معاني آيات الله ..جيدا ..انهم هؤلا انصار وعد الأخرة يؤدون واجبهم بالحجارة.. واريد اوضح لئامة الأعراب عندما واحد يكون غني وقوي يقولوا عليه من اين له هذا وهو كان راعي إبل وبقر…ولما واحد يكون فقيرا وضعيف يقولوا يستاهل هذه ذنوبه يعلم الله ايش عمل…والعرب يتفرجوا للفسلطينين يقولوا داخل انفسهم ضعيفين ومحتلين من ذنوبهم.. ما يعلمهم الله هكذا من اعمالهم هذا تحليل نفسي واقعي يكون على مستوى عقول الأعراب على المحيط الفردي والاسري والجماعة والدولة.. متصاعدا هذه التحليل  لنفسيات الأعراب…يحبوا دائما القوي والغني حتى لو كان مذنب ..يعتقدون انه على صح…وإلا ربي ما يغنيه….ويعزه…حسب تفسيرهم…

اما والله ان شعب فلسطين هم آهل الله بأي طائفة كانوا…

واننا نتفطر ألم بحرقة وشجن ..هم آهل الحق وهم مستضعفين وابتلاء الله الأمة الإسلامية بهؤلاء المستضعفين…والكل مسؤل عنهم…

نحن نتشرف بالشخصية العظيمة الفريدة الولي العارف السيد روح الله الخميني قدس الله سره الشريف.. النجم الذي ظهر على الوجود سفينة نجاه للمستضعفين قاد الأمة نحو بوصلة فلسطين…بقلب مخلص ..لا عجبا ولا رياء ولا سمعة ولا مصالح شخصية ..ولا دنيوية ..بل قال للعالم هذه البوصلة نحو فلسطين وهذا الحق واوضح  أن العدوا الشيطان الاكبر امريكا ..التي تدعم الصهاينة.. وهذا ما نعيشه ونعرف عنه بالواقع…

نقول رسالتنا للشعب الفلسطيني قلوبنا وارواحنا معكم نفرح لفرحكم ونحزن لحزنكم ..ونتألم لألمكم ..

يهيئ الله لنا الاسباب وستجدوننا إن شاء الله معكم…بميدان وساحة معركتكم الشريفة نحقق وعد الأخرة معكم…انتم السابقين والعالم المتأخر عنكم بدأتم بالحجارة والان بالصواريخ والطيران المسير…بفضل الله وبفضل ظهور نجم روح الله الخميني الذي اعاد للأمة الأمل …

هو البداية لتحقيق وعد الله.. وقريبا تظهر رجال اولوا القوة والبأس الشديد

من اليمن وغير اليمن.. من لبنان وسوريا والعراق ..ومن إيران ومن كل مكان…فقط اريد اقول لكل الشعب الفلسطيني للاحياء وللشهداء سامحونا انتم السابقون ونحن اللاحقون ..انتم بداية وعد الله بالحجارة ..ونحن المتأخرين ..تقبلوا منا دمعات اعيننا الضعيفة لتكون قوية بقبولكم إيانا من المجاهدين بصفكم…فانتم من الاوائل بسورة الاسرى.. هنيئا لكم ولمن عرفكم…ومن عرف قدركم ومن عرف انصاركم…

جميعنا خط واحد مهما اختلفت رؤيتنا…فقد توحدنا بصف واحد ..من نصركم هو صاحب الرؤية التي جمعتنا…بخط وعد الله..

يرونه بعيدا ونراه قريبا

والحمد لله رب العالمين