السبت - 13 ابريل 2024
منذ 6 أشهر

ماجد الشويلي ||

 

مركز أفق للدراسات والتحليل السياسي

 

🔳امتاز بيان النتن ياهو بالصراحة العالية والمكاشفة الكبيرة لشعبه حين وصف ما تمر به اسرائيل بالأمر الفظيع والرعب الكبير،

ما يعني أن الأمور وصلت مستوى تتعذر التغطية عليه أو التقليل من شأنه.

🔳اللجوء الى تشكيل حكومة طوارئ يعني استنفاد خيارات الصمود التقليدية

واعتماد الرهان الأخير !!

🔳لم يعمد الى اختيار مفردات التطمين

ولا الجزم بقدرته على تخطي الكارثة.

🔳مضمون بيانه؛ أن مصير إسرائيل بات مرهوناً بما يحظى به من دعم خارجي

وليس بما لدى اسرائيل من قدرات ذاتية.

🔳خلت جعبته مما يمكن له أن يرفع معنويات شعبه فيه.

🔳تكلم عن اتحاد ووحدة الشعب الاسرائيلي في محاولة للتغطية على الشرخ الكبير الذي اصيب به المجتمع الصهيوني.

🔳ذكر أنه يحارب على عدة جبهات ما يعني أنه بات يشعر بأنه محاصر.

مهد لارتكاب جريمة إبادة جماعية  بحق الشعب الفلسطيني حين وصف أن جميع من ينتمي لحماس (فدمه مهدور)

🔳ادعى أنه حصل على تأييد عالمي غير مسبوق لاستمرار الحرب ، وهو كذب مفضوح سلبه ذريعة الدفاع عن النفس امام الرأي العالمي

🔳ذكر أن مصير الكيان الغاصب على المحك ،مايعني أن مزيدا من الصبر والعمليات البطولية من المقاومة يمكن لها  أن تجهض أركان هذا الكيان اللقيط

وتقوض أساسه.