السبت - 22 يونيو 2024

إشادات بموقف المرجعية الدينية العراقية الداعم لفلسطين

منذ 8 أشهر
السبت - 22 يونيو 2024

عادل الجبوري ||

أشادت أوساط ومحافل سياسية وشعبية مختلفة بالموقف التاريخي للمرجعية الدينية في النجف الأشرف، حيال الانتصارات المشرفة التي تسطّرها المقاومة الفلسطينية، وهي تخوض معركة “طوفان الأقصى” ضد الكيان الصهيوني الغاصب، وكذلك حيال ما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني من الأطفال والنساء والشيوخ في قطاع غزة من إبادة وتجويع على أيدي الصهاينة المجرمين.

الرويضي

في هذا السياق، أكد السفير الفلسطيني في العراق أحمد الرويضي أنّ المرجعية الدينية العليا عبّرت في بيانها بشكل حقيقي عن موقفها من الشعب الفلسطيني، كما عبّر بيانها عن موقف العراق حيال القضية الفلسطينية في مواجهة العدوان الصهيوني. وقال الرويضي إنّ: “هناك تقديرًا من القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني الذي يتعرض للقصف تجاه الحكومة العراقية والمرجعية الدينية العليا”، مضيفًا إننا “على تواصل مع كل الأطراف”.

وأشار السفير الفلسطيني إلى أنّ: “موقف العراق متقدم كثيرًا على الدول العربية وبخطوات عملية لايقاف هذه الجريمة التي ترتكب الآن في غزة، ونحن نشكر العراق على المستوى الشعبي والحكومي والسياسي والوطني الذي عبر عن دعمه للشعب الفلسطيني، الذي يتعرض إلى قصف بري وبحري وجوي”. وأكد أن “رسالتنا للأمتين العربية والإسلامية أنّ هذه المعركة عنوانها المسجد الأقصى المبارك، وأعتقد أن المرحلة القادمة فيها مفترق طرق، وسيكشف القناع عن الذين كانوا يتحدثون عن احترام القانون الدولي والديمقراطية وحقوق الإنسان في حين أنهم اليوم يدعمون الاحتلال الإسرائيلي ويوفرون الغطاء السياسي له”.

وكان مكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد علي السيستاني، قد أصدر بيانًا بشأن مستجدات الأوضاع في فلسطين المحتلّة، ووصف ما يجري ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بالجرائم المروعة، مؤكدًا أن “إنهاء مأساة هذا الشعب الكريم ـ المستمرة منذ سبعة عقود ـ بنيله لحقوقه المشروعة وإزالة الاحتلال عن أراضيه المغتصبة، هو السبيل الوحيد لإحلال الأمن والسلام في هذه المنطقة، ومن دون ذلك فستستمر مقاومة المعتدين، وتبقى دوّامة العنف تحصد مزيدًا من الأرواح البريئة”.

مساعدات إغاثية من العراق لغزة  

في سياق أخر، وجه رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني أمرًا بإرسال مساعدات إغاثية عاجلة لأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بالتنسيق مع السلطات المصرية. وبحسب بيان للحكومة العراقية، فإن “المساعدات تضمنت مستلزمات طبية وعلاجية واحتياجات إنسانية عاجلة لأبناء الشعب الفلسطيني الشقيق”.

وأكد المتحدث بإسم الحكومة باسم العوادي أنّ إرسال المساعدات، والذي كان بتوجيه مباشر من رئيس الحكومة، يأتي في سياق مواقف العراق الثابتة والمبدئية في دعم القضية الفلسطينية.

وكان قد صرح الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول قائلًا إنّه: “تنفيذًا لأمر رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني، تقرر تشكيل لجنة مشتركة تتولى فتح مكتب لتسلم التبرعات والمساعدات إلى الشعب الفلسطيني في مقر قيادة الدفاع الجوي في بغداد، قرب ساحة عباس بن فرناس وتنظيم آلية استلامها وتسليمها”، مشيرًا إلى أنّ: “رئيس الوزراء وجّه اللجنة أن تباشر أعمالها فورًا وتعرض نتائجها تباعًا أمام القائد العام للقوات المسلّحة”.

الشيخ الخزعلي

من جهته، أجرى الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق” الشيخ قيس الخزعلي اتصالًا هاتفيًا مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة، بحث فيه تطورات الأوضاع العسكرية والانتصارات التي تُحقّقها المقاومة الإسلامية الفلسطينية في معركتها ضد الكيان الصهيوني.

وأكد الشيخ الخزعلي أنّ: “العراق شعبًا وحكومةً ومقاومةً ملتزمٌ بموقفه الراسخ في دعم القضية الفلسطينية، وأنّ كل الشرفاء من الشعب العراقي يساندون الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ومقاومته الظافرة، وهي تُسطّر أروع الملاحم البطولية في عملية طوفان الأقصى”. وأضاف الخزعلي أنّ: “فصائل المقاومة العراقية بهيئتها التنسيقية، على أتمّ الجهوزية لأي عمل مطلوب منها لتحرير القدس الشريف ونصرة الشعب الفلسطيني”.