السبت - 22 يونيو 2024
منذ 8 أشهر

باقر الجبوري ||

 

ولعل البعض منهم (( ينهقون … ينعقون … يزعقون ))

يقولون (( أيران … تصور للعرب أن عدوها الاول أسرائيل مع انها لم تطلق صاروخا واحدا تجاهها ……  ))

شبهة أم جهل أم تجهيل ….

أقول …

في سوريا … أسرائيل صرحت وأمام الاعلام أن البصمات الأيرانية ما زالت مطبوعة على الصواريخ التي انطلقت من جبهة الجولان السورية لتخترق العمق الاسرائيلي بعد الغارات الاخيرة على المطارات العسكرية وأستشاد عدد من قادة البسيج الايراني ….

هم اعترفوا بذلك ….

في لبنان … أعلنت أسرائيل أن الاصابع الايرانية لاتدعم حزب الله من بعيد فقط بل هي من تضغط على الزناد وتشد على يد حزب الله وهي من اوصلت الصواريخ الى العمق الاسرائيلي كزخات المطر

هم اعترفوا بذلك ….

في فلسطين … صرحت إسرائيل بنفسها أن الكورنيت الروسي (( قد أتى من إيران )) وليس من دولة عربية او إسلامية أخرى

وأن الصواريخ الفلسطينية ذات الامتياز (( الايراني )) هي التي نزلت على أسرائيل كما نزلت حجارة السجيل على تبع وانصاره وستجعل اسرائيل ونتنها في نهاية الامر كعصف مأكول

وأن قبتها الحديدية قد كسرت أمام صواريخ كانت تعتبرها أسرائيل صواريخ (( غبية ))

عجيب . أسرائيل تعترف بأن كل ما يأتيها من الجبهة السورية واللبنانية والفلسطينية نتاج للتدخل الأيراني ويحمل البصمة الايرانية ….

وفي النهاية يأتي  ((  )) ليقول ويتسائل متغابيا

(( ايران لم تقصف أسرائيل أبدا  ))

أيران قادرة ومقتدرة

وتقول على لسان قائدها (( لو كان بأمكاننا ايصال الصواريخ الى اليمن لما ترددنا بذلك ))

يعني … ايران باقية وصواريخها تتمدد

 

 

ـــــــــــــــــــــ