الأحد - 23 يونيو 2024

ملة الباطل تحتشد على هوانها..!

عبد الجليل الزبيدي ||

لاول مرة منذ اعلان الكيان الاسرائيلي عام 1948. يعلن الغرب الانگلوساكسون عن قلقه حيال مصير الكيان وبقاءه وذلك بعد عملية طوفان الاقصى .
المحفل الغربي وجه الاوامر لجميع قادة الغرب بالتوجه الى اسراييل واعلان الوقوف والمساندة الى جانب الكيان .
سيصل بايدن ، واليوم وصلة عدد من الرؤساء ،فيما تستنفر جميع اجهزة المخابرات والاستخبارات في العالم المسيحي. والعربي لتامين الحماية لاسرائيل .
لم يحدث في تاريخ الولايات المتحدة ارسال ووصول حاملة طائرات في غضون اربعة ايام ، اذ وصلت الحاملة جيرالد فورد في غضون ايام لمساندة اسرائيل المنهارة تحت وقع ضربة الطوفان .
جميع الاقمار الاصطناعية الغربية تجتمع وتحوم وتتجسس على كل الشرق الاوسط وترتبط معلوماتها مباشرة بغرفة الحرب الاسرائيلية .
المحفل الغربي المسيحي المتصهين أبدا لم يبد هذه الخشية والخوف في جميع الحروب الرسمية العربية ..والسبب لان تلك الحروب كان مسيطر عليها .!
اما عملية الطوفان هي الحرب الوحيدة غير المسيطر عليها والتي جرى التخطيط لها في نطاق مجموعة صغيرة وهدفها توجيه ضربه استراتيجية لاسرائيل، الغاية منها فضح حقيقة ان الكيان ( اوهن من بيت العنكبوت ) وهذا ما حصل .
نعم بأرادة الله نشاهد اليوم ان كل العالم المسيحي المتصهين الاستكباري واذنابه وعملاؤه من حكام عرب وغيرهم … كل هذا الحلف الشيطاني تصاغر الى مستوى حشد كل قواه العظيمة وكل تأثيراته وضغوطه الهائلة وذلك لمواجهة جماعة حماس المسلحة وداعمها الوحيد ايران .