السبت - 15 يونيو 2024

الدم ينتصر على السيف في فلسطين ويهزم “اسرائيل”وامريكا 

محمد صادق الحسيني ||

 

دمك يا غزة ، دمك يا شعبنا الفلسطيني البطل ينتصر الان على العدو الغاشم في كل العواصم والمدن العربية والاسلامية.

دمك يا فلسطين اسقط بايدن وركله من القمة الى الارض، بعد ان اخرج النتن من المشهد تماما

دمك الطاهر يا فلسطين اخرج كل الخونة والعملاء من حكام الجور والتبعية الذين نصبهم الامريكي والبريطاني على عروش خاوية وسماهم ملوك ورؤساء..!

دمك يا فلسطين انتصر من جديد وسينتصر على ما تبقى من جسد الميان المؤقت بعد ان قتل رجال غزة الشرفاء، روحه واصابها في الصميم في يوم العبور الفلسطيني العظيم.

دمك الطاهر يا شعب فلسطين وغزة العزة سيكمل المشوار مع رجال القسام والسرايا ، لتحقيق الانتصار الكبير يوم التحرير الاكبر

دم فلسطين سيطوي سجل دويلة الكيان المؤقت سريعا وسيعيد فلسطين الى جغرافيتها ويعيد صياغة تاريخها الناصع بنور مجاهديها

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة من النهر الى البحر ومن الناقورة حتى ايلات
والموت لما تبقى من حطام دويلة الكيان الغاصب

بعدنا طيبين قولوا الله