السبت - 15 يونيو 2024
منذ 8 أشهر

عقيل الطائي ||

اخوتي المقاومين..

اخوتي الابطال

اخواتي المجاهدات

لاقت للبكاء ، الفاجعة كبير  اكبر من قبح امريكا واسرائيل وخونة العرب

قبيحة بقبح شيخ الجبناء

نعم الم انفجر داخل الصدور وتحشرجت الحناجر ، جفت الدموع ، توقف العالم ، مات الضمير لمن يدعي وصدع رؤسنا بالامة العربية ، امة الجبن والخذلان.

لاوقت للبكاء …

ابشع الجرائم مابعد المحرقة لالمانيا النازية، محرقة المعمداني ، مشتشفى المعمداني ، قاتل الاطفال النتن ياهو

Netanyahu is a child killer

مجرمي الحرب، بايدن النتن ياهو وكابينتكم القذرة،،

اي جبن وخسة وقذارة التاريخ تحملها ايها النتن قاتل الاطفال، ادولف نتن ياهو !!! تستأسد على عزل اتخذو المشافي للسكن بعد دمار منازلهم، تستأسد ومن بعد الاف الامتار على اطفال ونساء وشيوخ رقدوا للعلاج ..

قمة المجرمين في الاردن انهتها دماء الاطفال والعزل..

اخوتي المقاومين حان وقت قتل ودعس مااطلق عليها (اسرائيل)..

قتلت نفسها بنفسها بشر اعمالها..

مهما حصل فلسطين تنتصر ، المقاومة تنتصر،

انتصار الدم على السيف،

المقاومة تنتصر …

ايها الحقير العربي لاتعتذر…

المقاومة تنتصر، اسرائيل تنتحر، ياجبان لاتعتذر، باتت عورتكم مكشوفة، ومؤامراتكم مفضوحة،

لا وقت للبكاء..

حان وقت القصاص،

احرار العالم انتفضت، وجبناء العرب انزوت في مزبلة التاريخ، جرائم ابادة جماعية مع سبق للاصرار والترصد، قصف مستمر للمنازل والمشافي والمعمداني يحترق ، وقوده جثث الاطفال والنساء..

هل لازال في القوس منزع؟ ام نفذ الصبر،

جرائم مستمرة ، والجلاد مستمر ،

لكن ماحدث  من ابادة جماعية لمستشفى المعمداني قلت كما قال الشافعي..

((ضاقت فلما استحكمت حلقاتها)).

استحكمت الحلقات والنهاية وشيكة كما كانت البداية صادمة وقوية..

المقاومة حققت انتصارات ولا اروع االانتصارات في معارك التحرير ، نصرا عسكريا ونصرا سياسيا..

العدو لم يحقق اي شيء

سوى العار الذي يلاحقه .

لا وقت للبكاء

حان وقت غلق الحساب..