الجمعة - 19 يوليو 2024
منذ 9 أشهر
الجمعة - 19 يوليو 2024

عقيل الطائي ||

معلش( ميخالف)
قالها الابطال..
النساء….
الاطفال..
الحجر..
الارض التي رويت بدماء الغزاوين ..
معلش..
هنالك من ينصب نفسه مدافعا او موكلا عن اهالي غزة الابطال ..
صه ايها الرقيع ، لم يوكل الشجعان الجبناء للدفاع عنهم ويأتي باللوم على المقاومين الابطال المرابطين من اجل تحرير ارضهم ، يقولون للعالم المنافق المتشدق بحقوق الانسان، منظمات انقاذ الطفولة ..
يقولون وبلسان عربي فصيح ( كله فداء فلسطين ) معلش..قالها مراسل الجزيرة المقاتل المقاوم الفلسطيني ( وائل دحدوح) وهو يودع زوجته وبنته وابنه وحفيدته الذي طالتهم الة القاتل الصهيوني الجبان ..
بعد ما يأست الغزاويات من مناشدة الجبناء من العرب والمسلمين والعالم .
لن نرحل..نكون او لانكون..معلش نتحمل حتى الخلاص من الهيمنة الصهيونية الامريكية..
هنالك تباين في الاسحلة نعم
هنالك تباين في التكنلوجيا
هنالك تباين في الاليات المدرعة..
لكن لاننسى هنالك تباين في العقيدة، في المعنويات، في الصمود، بين مالك الارض وبين المحتل.
معلش قالها القسام هنالك مفاجئات تنتظر العدو..
ماهذا الصمود وهم ينتظرون الموت في كل دقيقة..
وماهذا الخنوع ايها العرب البسكم الله جلباب الذل..
قلنها انها حرب مفتوحة..
هل مازال في القوس منزع؟؟؟
حرب الكيان وامريكا وفرنسا وبريطانيا والمانيا ، العدوان الخماسي ضد اطفال ونساء وشيوخ..
وادواتهم القذرة الحكام العرب
اصحاب الاموال والنفوذ .
الانسانية قبل الدين..