الخميس - 18 يوليو 2024

هشام عبد القادر ||

 

اقولها…وأنا على ثقة مطلقة 100% لن تطول حرب غزة ولن تصمد حكومة الصهاينة وسوف يسعوا لهدنة عاجلة قريبة جدا…وعقولهم ايضا ليست كعقول أعراب الخليج…الذين حاربوا اليمن تسع سنوات وما زالون يحاصرون اليمن.. برا وبحرا وجوا…إنني لا امتدح الصهاينة بعقولهم ..إنهم يخضعوا للسلم ..بل هم يريدون يدمروا العالم بلحظات …ودمروا غزة بنيتها التحتية وقتلوا الآف كثيره…

ولكن هم لا يريدون لأنفسهم الهلاك. ولا المجازفة ولا النهاية السريعة.. هم يعرفون بصمود ابطال فلسطين وتضحياتهم ويعرفون المدى البعيد للمعركة ليست لصالحهم.. لإنها تعجل بزوالهم…

واقولها ايضا المعركة وطوفان الآقصى مهما كانت التضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني ولكنها لصالحهم…ولصالحة الأمة الإسلامية هذه هي المعركة الأخيرة وبداية زوال بني صهيون…وكل الاعراب المطبعين..

واهنئ دول محور المقاومة وشعوبها الذي من لحق هذه المعركة والتحق بدول المحور فله الشرف العظيم بالدنيا والأخرة ..واقولها ايضا القائد العام لدول محور المقاومة هو ابا الاحرار الإمام الحسين عليه السلام سيد المقاومة وسيد كل الثورات وملهم كل الثورات وهو الاول الذي لا قبله والاخر الذي لا بعده سيد الثورات وقائدها من احبه فقد نال محبة الله.. 

نعم دول محور المقاومة حسينية…البقاء محمدية الوجود…

ولابد لدول المحور أن تصفي ذهنها وترفع علم الإمام الحسين عليه السلام وتستلهم منه في كل وقت الخبرات ووحي الصمود والقوة والشجاعة ..والعزيمة والإرادة…

فهذا المعسكر هو معسكر الحق…والعزة…

نتشرف إننا نرتشف هواء ونخوة وعروبة القائد العظيم الإمام الحسين عليه السلام….

ولكل ابطال فلسطين أن يجعلوا في غايتهم ومنتهى املهم في الحرية التي لا ينالوها إلا إذا كان في نفوسهم محبة الإمام الحسين عليه السلام…صرخة حق في كل نفوس أحرارالعالم هيهات منا الذلة…

مقدمة لقدوم دولة الحق والسلام للعالم..

يرونه بعيدا ونراه قريبا

والحمد لله رب العالمين

ـــــــــــــــ