الأربعاء - 17 يوليو 2024
منذ 9 أشهر
الأربعاء - 17 يوليو 2024

محمد شريف أبو ميسم ||

في دراسة لأحد الباحثين في الشأن المصرفي، خلص فيها إلى أن إجمالي عدد فروع المصارف العاملة في العراق حتى مطلع بداية العام 2021 يبلغ نحو 904 فروع منها 327 في بغداد و574 في المحافظات الأخرى، ما يعني أن كل فرع يخدم أكثر من 25 ألف فرد بالغ، وهذا يمثل نسبة تغطية منخفضة مقارنة “على أقل تقدير” بدول الجوار، إذ يقدم كل فرع مصرفي في الأردن خدماته إلى نحو 7 آلاف فرد فقط ، وفي تركيا إلى نحو 6.5 آلاف فرد ، وفي إيران 3.2 آلاف فرد بالغ.

وقد سبق أن أشرنا في اقتصادية الصباح الغراء عبر مقالنا “مصرف بسمايا” المنشور في 7 /5 /2019 إلى أن مدينة مثل مدينة بسماية الجديدة (التي يسكنها حالياً نحو أكثر من خمسة وسبعين ألف مواطن بعد أن تم إشغال أكثر من 15 ألف وحدة سكنية على مدار أكثر من سبع سنوات) بحاجة ماسَّة لمصرف يقدم خدماته للسكان، خصوصاً أن كل أصحاب الوحدات السكنية لهم تعاملات مصرفية بعد أن تولَّت المصارف الحكومية شراء هذه الوحدات من شركة “هنوا” ثم بيعها بالتقسيط لشاغليها، علاوة على ما يقال بشأن برنامج الشمول المالي الذي يتولى إدارته البنك المركزي العراقي، وتتبنى تطبيق مفرداته إدارات هذه المصارف بهدف الوصول بالخدمات المصرفية إلى عموم شرائح المجتمع وفي عموم مناطق البلاد.

فكيف والحال يبشّر بحركة اقتصادية نشطة في هذه المدينة التي يسكنها العديد من أصحاب المهن التجارية ورجال الأعمال بعد التوسّع الكبير في بناء الوحدات السكنية والمرافق العامة، فضلاً عن الحاجة لظهور المراكز التجارية فيها.

وعلى هذا وسواه، افتتح مؤخراً وبعد سنوات طويلة من المطالبات مكتب تابع إلى مصرف الرافدين في هذه المدينة، وهي خطوة بالرغم من كونها خجولة ، إلا أنها مباركة، إذ بعثت روح التفاؤل والارتياح لدى السكان، أملاً بإيجاد خدمات مصرفية تغنيهم عن الذهاب إلى وسط بغداد العاصمة في ظل التزاحم المروري الناجم عن حملة إعمار العاصمة الحبيبة، ونقول خجولة لأن الجميع كان ينتظر افتتاح فرع يقدم كل خدمات الصيرفة الشاملة التي تبعث في الحياة الاقتصادية للمدينة روحاً جديدة تساعد السكان وتشجع الهيئة الوطنية للاستثمار على استثمار المساحات المتروكة لبناء محطة وقود ومستشفى يتناسب مع الزيادة في عدد السكان ومركز تجاري للمهن والحرف والخدمات الصحية، إذ يختلف المكتب كلياً في حجم ونوعية الخدمات التي يقدمها إلى الجمهور عن الفرع، علاوة على وجود العديد من البنايات المناسبة لافتتاح فرع والتي يقال أنها تابعة إلى جهات حكومية ولكنها مغلقة منذ نحو سبع سنوات.