الأربعاء - 17 يوليو 2024

في سابقة خطيرة الكيان الغاصب يستهدف المستشفيات وسيارات الاسعاف

منذ 9 أشهر
الأربعاء - 17 يوليو 2024

علي السباهي ||

  • كاتب ومحلل سياسي

مرة أخرى يؤكد جيش الاحتلال بارتكاب مجزرة جديدة بمجمع الشفاء الطبي ويعترف بقصف سيارة إسعاف وفي هذا يعترف الكيان الصهيوني الغاصب تجاوزه على كل المواثيق والقوانين والاعراف الدولية
مما أدى إلى استشهاد العشرات وجرح آخرون في قصف استهدف مساء يوم الجمعة الرابع من نوفمبر مجمع الشفاء الطبي في قطاع غزة، واعترف الاحتلال بأنه قصف سيارة إسعاف أمام المجمع الطبي، بينما عبرت منظمة الصحة العالمية عن صدمتها العميقة إزاء ما حدث.
وأوضح المدير العام للمستشفيات في غزة أن هناك عشرات الشهداء والمصابين في استهداف بوابة مجمع الشفاء، مضيفا أن الاحتلال ارتكب مجزرة جديدة أمام المجمع الطبي هناك
وقد قصفت طائرات الاحتلال مصابين كانوا يتوجهون لمعبر رفح أملا في تلقي العلاج بالخارج مع خروج معظم مستشفيات غزة عن الخدمة بفعل القصف الصهيوني .
وقال المدير العام للمستشفيات إن قوات الاحتلال قصفت قوافل سيارات إسعاف 3 مرات اليوم.
ومن جانبه ذكر مدير مجمع الشفاء الطبي أن طواقم طبية ومسعفين استشهدوا في القصف أمام بوابة المجمع.
وأوضح أن قافلة الإسعاف التي تم قصفها كانت تتحرك بالتنسيق مع الصليب الأحمر، وأضاف أن طائرات الاحتلال استهدفت قافلة الإسعافات التي تقل جرحى في 3 مناطق بمدينة غزة.
وقد اعترف الجيش الصهيوني بأنه استهدف سيارة إسعاف عند مدخل مستشفى الشفاء الأكبر في مدينة غزة، زاعما أنها كانت تستخدم من جانب خلية تابعة لحماس هذه الاكاذيب التي تصدر من قبل الاعلام الصهيوني المجرم والتي يدفع ثمنها الوف من الشهداء وعشرات الاف من المصابين في حين وصل عدد المفقودين تحت الانقاض ثلاثة الاف فقيد
وسط عنجهية واستهتار الصهاينة وامريكا وبكل وقاحة تسيل انهار من الدماء الشريفة في فلسطين الآباء والكرامة