الأربعاء - 17 يوليو 2024
منذ 9 أشهر
الأربعاء - 17 يوليو 2024

نعيم الهاشمي الخفاجي ||

خلال المائة عام الماضية من تاريخ قيام قوى الاحتلال الاستعماري البريطاني الفرنسي لمنطقة الشرق الاوسط، واشرافهم على تقسيم تركة الإمبراطورية العثمانية إلى دول بالشكل مستقلة، لكن بالواقع ان أنظمة تلك الدول من صنع القوى الاستعمارية.
من يصنعه الاستعمار يكون خادم لسرقة ثروات شعبه لمشغليه وأولياء نعمته، العرب أكثر الأمم التي احتلتها الأمم الاخرى، لذلك تجد قادة وزعماء ورجال الدين الإسلامي السني لايتحرجون بالتعاون مع القوات المحتلة، والقوى الاستعمارية، حتى الفيلسوف ابن خلدون تطرق لظاهرة تعاون قادة العرب مع المحتلين، لذلك العرب يورثون العمالة والخنوع من اسلافهم، ولو يتوصل علماء الفحص الجيني بتقنية DNA سوف يصابون بالذهول لكثرة جينات الخيانة الوراثية لدى العرب.
كالعادة ينفرد الشيعة العرب بكل طوائفهم لرفض الذل والانبطاح والخيانة، لكن رغم كل تضحيات الشيعة الواضحة، يتعرضون لحملات تشويهية رصدت لها مئات مليارات الدولارات من دول البداوة الوهابية الخليجية، انا رأيت ذلك بإم عيوني، عندما عارضت نظام البعث، وسجنت بالسعودية اربع سنوات، وبعدها وصلت لاجئاً سياسياً لمملكة الدنمارك، رأيت حجم الكتب التي وزعتها سفارات السعودية والمؤسسات الدينية السعودية الرسمية لتشويه سمعة الشيعة، بين اوساط أبناء الجاليات العربية والمسلمة المقيمين بدول الغرب، طبعوا عشرات ملايين النسخ من كتب خصصت للافتراء على الشيعة وترجمتها لكل لغات العالم، قبل ثلاث وعشرين سنة كان عندي جار افريقي مسلم، من جمهورية غانا، عرفني شيعي، بعد عدة سنوات ضافني، شاهد في الصالة سجادة صلاة مع قران، الرجل قال لي حجي نعيم انت جار لي امين ومحترم وكنا نسمع ان الشيعة كفرة، من خطباء المساجد السلفية هنا بالدنمارك لكن الواقع على الارض عرفنا الشيعة من خلالك ومن تصرفاتك معنا، فثبت ان مايقال عليكم كذب، للاسف حملات تشويهية من أبناء عملاء الاستعمار، لايختلف اي متابع أن الوهابية صناعة استعمارية وأن عبدالعزيز ال سعود رجل دول الاستعمار البريطاني والفرنسي، وحاولوا بكل الطرق لصق الخيانة بالشيعة لكن الواقع العملي على الأرض خلال القرن الماضي وخلال الاربعين سنة الماضية تثبت أن الشيعة ضد القوى الاستعمارية وضد الانبطاح والذل.
المحللين بصحف دول البداوة ومقدمي برامج القنوات الفضائية مثل قناة الجزيرة، يتبعون أساليب الأكاذيب واتباع أساليب الاستغباء والتغابي لنشر وترويج أكاذيب لاتمت للواقع على الأرض أي حقيقة.
غالبية الكتاب والصحفيين ومعهم الفيالق الإعلامية المدربة والممولة من دول البداوة ينشرون أكاذيب وتحليلات ساذجة حول الحرب الدائرة في غزة، تراهم يقولون من الذي أمر حماس لشن حرب غزة، وكأن لاتوجد حروب واحتلال وعدم نيل الفلسطينيين دولة مستقلة منذ أكثر من ٧٥ سنة، لو كانت دولة فلسطينية مستقلة لما وقعت حروب متتالية ولم تم إيداع آلاف الفلسطينيين بالمعتقلات ليموت بعضهم جوعاً بسبب جزعهم من فترات طول السجون ولجوئهم إلى الإضراب عن الطعام كوسيلة وحيدة لنيل حريتهم من البقاء بالسجون.
الاعلام الخليجي يعتبر تصريحات وتهديدات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بعمل خارطة جديدة للمنطقة، ورسم حدود من المسلمات التي لايمكن القول انها مجرد تهديدات وبالاخير تقف الحرب وتنتهي هذه التهديدات، كل اعتقاد الإعلام الخليجي أن نتنياهو سوف يبيد حماس ويبيد الشيعة الذين يرفضون التطبيع، وأن المطبعين سوف تفتح لهم الخزائن، لننظر إلى الأردن تربطها علاقات أخوية مع قادة بني صهيون منذ قبل اعلان دولة إسرائيل، وفتحت الاردن سفارة إسرائيلية منذ أكثر من ثلاثين سنة، لكنها لازالت دولة فقيرة تعيش على الصدقات التي تفرضها دول الناتو على بعض الأنظمة العربية، بالتهديد والترغيب في إجبار بعض الدول العربية على مد أنابيب بترول إلى العقبة، وشراء كهرباء من الاردن التي لاتملك أموال لاقامة محطة توليد كهرباء.
عملية حماس ضد اسرائيل في السابع من أكتوبر، هذه العملية حصل نتنياهو على تأييد مطلق من عواصم القرار الغربية، وعلى رأسها واشنطن وباريس ولندن، بالتأكيد الرد الإسرائيلي يكون قوي لان ماخسرته إسرائيل رقم كبير في الضحايا، بالتأكيد يكون الرد عن كل ضحية إسرائيلي عشرة أضعاف من الفلسطينيين.
نحن بالعراق تعرضنا للظلم والقتل لأسباب مذهبية وقومية، بحيث نظام صدام الجرذ الهالك قتل واعدم أكثر من ثلاثة ملايين مواطن عراقي شيعي وكوردي، لكن بالنتيجة سقط نظام البعث وذهب لمزبلة التاريخ، بالانتفاضة صدام خلال اسبوعين قتل واعدم نصف مليون شاب وشيخ وامرأة وطفل شيعي، تفنن في استعمال طرق القتل، دفن أكثر من ثلاثين الف بينهم أطفال ونساء احياء في قبور جماعية بقضاء المحاويل بمحافظة بابل، جمع عشرة آلاف مواطن شيعي في فندق شمال مدينة النجف وقصفهم بالطائرات الحربية، منذ سقوط نظام البعث ولحد قبل فترة قصيرة مفخخات فلول البعث والعربان كانت تقتل عشرات آلاف المواطنين الشيعة في مناطق ومدن الاكثريات الشيعية، بالاخير تم هزيمة فلول البعث وهابي.
الحرب الدائرة بغزة بالاخير توقف ويتم التفاوض، حتى الدول الغربية لديهم رأي بدعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة، أكيد يدفع المدنيين الجزء الأكبر من كل الحروب التي وقعت بغزة، الضفة الغربية يوميا يسقط منهم عشرات الشهداء بسبب خروجهم بمظاهرات تطالب بوقف حرب غزة.
المتابع إلى الإعلام العربي الخليجي المطبع رغم وجود لديهم علاقات أخوية وتبادل دبلوماسي مع إسرائيل لكنهم ليل نهار يصرخون أن لدى الشيعة علاقات مع إسرائيل، هل هؤلاء عميان الابصار، بالتأكيد يهاجمون القوى المقاومة الرافضة للتطبيع وهم يعلمون ذلك بشكل جيد أن القوى المقاومة ترفض التطبيع فكيف أصبح المقاومين لديهم علاقات وكيف أصبحت الدول العربية التي لديها سفارات اسرائيلية بعواصمهم مقاومين ههههه فعلا نحن نعيش بمهزلة، مصر تملك افضل جيش من جيوش العالم العشرة القوية، السعودية اشترت أسلحة متطورة بقيمة تريليون دولار، الاردن لديها حدود مع إسرائيل بطول ٥٠٠ كيلومتر، كل الدول العربية المجاورة إلى إسرائيل تحكمها أنظمة عربية سنية فلماذا يريد العربان المطبعون من الشيعة الذين لايحكمون مصر والأردن والسعودية ولبنان وسوريا ودول الخليج ودول شمال افريقيا أن يحررون لهم القدس ويقضون على دولة إسرائيل ههههه الدول العربية السنية عليهم هم من يتحمل مسؤولية تحرير فلسطين أو بالقليل الضغط أو التوسل وتقبيل ايادي الامريكان مثل ماقالها رئيس وزراء ووزير خارجية قطر السابق حمد بن جاسم قال نحن لانملك سوى لغة التوسل وتقبيل أيدي الأمريكان والفرنسيين والبريطانيين، نعم لابأس قبلوا أيدي المستر جو بايدن لعله يقبل في إعطاء الفلسطينيين دولتهم المستقلة في أراضي عام ١٩٦٧ وخلصونا من لغوتكم وثرثرتكم وجبنكم.
بعد دخول البث الفضائي، قناة الجزيرة لعبت دور كبير في استضافة المحللين الإسرائيليين وبعد عودة عرفات الى الضفة الغربية وأصبح السيد الريس لدولة فلسطين برام الله، الجزيرة عرضت مقطع فيديو إلى حاخام صهيوني اسمه يوسف عفادا وصف العرب في اوصاف قبيحة، بن غفير أيضا ينتمي إلى حزب أو حركة يوسف عفادا من حركة كاخ أيضا يعيد نفس اوصاف يوسف عفادا للعرب ويوزع أسلحة للمستوطنين بالضفة الغربية بهذه الأحداث الجارية، وكل عقل العربان أن نتنياهو يعطي للفلسطينيبن دولة مستقلة.
في الختام مانراه من ذل لدى العربان فقد تحدث به رسول الله محمد ص، حيث قال رسول الله محمد ص الحديث التالي، يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال، بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، فقال قائل يا رسول الله: وما الوهن؟ قال حب الدنيا وكراهية الموت.
مصادر الحديث من المحدثين السنة رواه أحمد وأبو داود واللفظ له، وقال الهيثمي في المجمع إسناد أحمد جيد.
بكل الاحوال الذي يهمنا ان تتوقف الحرب الدائرة لحقن دماء الأطفال والنساء، أما العربان فهنيئا ليلهم سوف يطول ويطول ويرون مزيداً من الذل والمهانة وهم اهلا لتحمل الذل، نريد منهم ان يكفونا شرهم واكاذيبهم ونتانتهم.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
4/11/2023