الأربعاء - 21 فيراير 2024

مايجري على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة اذا لم يكن حرباً فماذا يكون!؟

محمد صادق الحسيني||

ما يجري منذ الثامن من اكتوبر في جنوب لبنان مع شمال فلسطين غير مسبوق منذ ٤٨

لم يحصل حتى في حرب ال٣٣ يوماً قوي جدا مؤثر جدا ومختلف جداً ومن نوع آخر

منذ ٨ اكتوبر ونحن نخوض حربا مفتوحة ضد العدو على طول الجبهة من البحر حتى اعالي كفرشوبا ، لم نخضها بتاريخنا مع المحتل ..

اليس هذا دخولاً للحرب!؟ ماذا عملت جبهة لبنان بمسرح العمليات العام مع جيش الاحتلال الصهيوني:

– ثلث الجيش الاسرائيلي جمدناه
– نصف القوات البحرية
– ربع القوات الجوية
– ما يقارب نصف القبة الصاروخية
– قريب الثلث من القولت اللوجيستية
نزوح عشرات الالاف من سكان المستعمرات
٤٣ مستعمرة تم اخلاؤها
ان عمليات الجبهة اوجدت حالة من الذعر والخوف والقلق من امكانية ان تذهب هذه الجبهة او تتدحرج هذه الجبهة الى حرب شاملة وهذا ممكن ان يحصل في كل ساعة وفي كل يوم ونقراه ونحسب له كل حساب.. اضافة الى حجم الخسائر التي لحقت بالعدو حتى الان

اليس هذا دخول للحرب!؟ والذي يجعل العدو مردوعاً عن مزيد من الاجرام والمواجهة ضد غزة…!؟!؟

اما ما يتحكم بحالة الجبهة الحالية ببن لينان وفلسطين والى اين نحن ذاهبون فالحال يعتمد على امرين الاول : مسار وتطور الاحداث في غزة/ الثاني: سلوك العدو تجاه لبنان

لذلك فان كل الاحتمالات وكل الخيارات وكل الفرضيات مفتوحة اذا لم يكن كل هذا دخولاً في الحرب من قبل الحزب وردعا للعدو ، فماذا يكون!؟