الخميس - 18 يوليو 2024
منذ 9 أشهر
الخميس - 18 يوليو 2024

الشيخ عادل الكرعاوي ||

كانت مجموعة من الغرف ( الزنزانات ) عندما أعود من التحقيقات كنت اسمع صياح المعتقلين ولا اعرف سبب ذلك
الوحدة في الزنزانة ولايام طويلة تجعلك تبحث عن بديل للاتصال بمن حولك ولذلك ابحث عن طريقة لعلها ترفع عني الوحشة وهةي الطرق على الحائط لعل هناك من يسمعني او أن هناك جارا لي سجين بدأت من اليمين كان الحرس يبعد عنا امتار قليلة اعرف ذلك عندما أضع اذني على الباب الاحمر واسمع كلامهم طرقت الحائط عدة مرات حتى ورمت يدي لم اسمع اي جواب فيأست  من ذلك وكأني وحدي في هذا المكان الزنزانة هي عبارة عن متر ونصف × متر ونصف لطالما كانت تلك الزاوية في الزنزانة هي محط راحتي لم أرى النوم ابدا من عادت الحرس أن يطرق الباب الحديدي كل فترة من الزمن كان الصدى اشبه بصوت القطار في اذني ٠٠٠٠٠٠٠ احاول ان أنشط ذاكرتي واتذكر وجوه أولادي ثم سمعت طرقات على الحائط ٠٠٠ لا أعرف من الطارق فاستخدمت طريقة بالتواصل وفهم الطرقات اتحدث مع نفسي واترجم ذلك بالطرق على الحائط ٠٠