الأربعاء - 17 يوليو 2024
منذ 8 أشهر
الأربعاء - 17 يوليو 2024

عقيل الطائي ||

قال وزير التراث بالحكومة الإسرائيلية عميحاي إلياهو إن إلقاء قنبلة نووية على غزة هو حل ممكن، ورأى أن للحرب أثمانا بالنسبة لمن وصفهم  بحيوانات بشرية..
قال وهو يعي مايقول وهذا المتبنى لدى الحكومة الصهيونية المصغرة للطوارئ.
مافعل العالم العربي الاسلامي الاوربي ازاء هذا التصريح؟
المنظمات الاممية الشعبية
لو قالها انسان بغض النظر عن دينه لكنه يؤمن بالمقاومة للتخلص من للشر ..
ماذا يحدث، يوصف بالارهاب ويكون ضمن القائمة السوداء وكثير من الاجرائات.
لانذهب بعيدا، الاستاذ جورج قرداحي وزير الثقافة اللبناني المستقيل
رجل اعلام وثقافة ومسيحي الديانة ، لكنه انسان ، الانسانية قبل الدين، مجرد تصريح مايحدث لاخواننا في اليمن ، لاطفال اليمن،
بان حرب السعودية او التحالف العربي ضد اليمن انها حرب عبثية…
ماذا حدث؟؟ اقامت الدنيا ولم تقعد ومقاطعات وسحب السفراء، والمطالبة باستقالته والا يفرض حصار اقتصاديا عربيا خليجيا على لبنان
لذلك اضطر للاستقالة خوفا على بلده..
اذا يجب على الاخيار والشرفاء ان تضغط على العالم والامم المتحده ومجلس الامن لسحب السلاح النووي من اسرائيل ، ومطالبة باستقالة الوزير الصهيوني المتطرف..
لكن مر التصريح او المطلب بامان ولم يتحرك اعرابيا من الذين اعترضو على جورج قرداحي..
وللمعلومات مالقي على غزة يعادل قنبلة ذرية ناهيك عن الاسلحة المحرمة الكيمياوي كالفسور الابيض..
حلف الناتو وامريكا وحلف المطبعين الجبناء كلها شاركت بدماء اطفال غزة.